رياضة وطنية

الموك يحافظ على الصدارة والمطاردة مستمرة من الترجي والنجم وشباب بريكة

قبل أربع جولات من إسدال الستار على بطولة رابطة ولاية باتنة

عرفت الجولة 22 من بطولة القسم الشرفي ركون الرائد مولودية واي الشعبة إلى الراحة رفقة كاستال ثنية العابد ومع ذلك حافظ الموك على مركزه الأول وكان أكبر المستفيدين من نتائج الجولة بعد تعثر ملاحقه المباشر ترجي عين التوتة خارج قواعده أمام فريق شبيبة نارة بهدف لمثله ليصبح الفارق نقطتين مضيعا بذلك الترجي فرصة كبيرة في اللحاق به في صدارة الترتيب، وبالتأكيد فإن الجولة القادمة ستعرف صداما كرويا مثيرا بين الرائد مولودية وادي الشعبة وملاحقه ترجي عين التوتة وعلى ضوء نتيجة هذه المباراة ستتضح معالم البطل بنسبة كبيرة.

من جهته استعاد نجم وادي الماء توازنه رغم العقوبات الصادرة في حقه حيث فاز دون عناء أمام فريق آفاق الجزار الذي لم يتنقل إلى سريانة لمواجهة منافسه ليدعم النجم رصيده من النقاط ويقلص الفارق إلى ثلاثة نقاط فقط محافظا على كامل حظوظه في لعب ورقة الصعود رفقة شريكه في المرتبة الثالثة شباب بريكة الذي اكتفى بنقطة وحيدة من تنقله إلى عين ياقوت مفوتا فرصة كبيرة على نفسه في تقليص الفارق إلى نقطة واحدة فيما مني قدماء فريق عين التوتة  بهزيمة غير منتظرة بتيمقاد أمام الإتحاد المحلي ليرهن جزءا كبيرا من حظوظه حيث يبتعد بخمس نقاط كاملة عن الرائد مولودية وادي الشعبة، كما يسير فريق أحلام دوار الديس نحو تضييع الصعود بعدما اكتفى هو الآخر بنقطة واحدة  من خرجته إلى الحاسي أمام الشباب المحلي ليركز كامل اهتماماته على كاس ولاية باتنة التي تبقى هدفه الأول، بقية الأندية ضمنت بقاءها وهي بصدد إتمام الموسم فقط باستثناء فريق آفاق الجزر الذي يصارع من أجل البقاء حيث يبقى في دائرة الحسابات على عكس أندية كاستال ثنية العابد واتحاد عين ياقوت واتحاد تيمقاد وشباب الحاسي الذين ضمنوا بقائهم في القسم الشرفي رسميا.

أسامة. ش

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق