رياضة وطنية

المولودية تتجاوز أخطر المنعرجات بنجاح رغم ” الحقرة والإعتداءت الجبانة”

مولودية باتنة

خطت المولودية خطوة كبيرة نحو تحقيق الصعود عقب عودتها بكامل الزاد أمام فريق مستقبل الرويسات بهدفين لهدف واحد لتحافظ بذلك على فارق النقاط أمام الوصيف ترجي قالمة الفائز بدوره فوق ميدانه بصعوبة كبيرة أمام فريق حمراء عنابة.
مولودية باتنة المنتشية بفوز ثمين جدا جاء في توقيت حساس من البطولة وفي منعرج خطير أمام منافس لا يقهر فوق ميدانه زيادة على الظروف التي لعبت فيها المقابلة رغم غياب الأنصار حققت الأهم وتمكنت من تجاوز عقبة كبيرة ومحطة حاسمة كانت تشكل سابقا صداعا في رأس المسيرين واللاعبين والطاقم الفني والجمهور.
واشتكت إدارة المولودية من ” الحقرة ” من طرف الفريق المضيف بعد الإعتداءات المجانية قبل نهاية اللقاء بربع ساعة رغم أن المباراة جرت في ظروف عادية جدا لولا رعونة بعض لاعبيها وصمت مسيري مستقبل الرويسات أمام حالات الإعتداء وعدم قدرتها على التحكم في لاعبيها.
وتاتي هذه الإعتداءت المتكررة من صاحب الأرض هذه المرة رغم أنه يلعب في غياب أنصاره بسب العقوبة و لم يتعض من العقوبات الصادرة في حقه خلال الموسم الجاري حيث سبق له القيام بسيناريوهات مماثلة أمام أندية شبيبة تيارت ونجم بوعقال وشباب قسنطينة وكررها هذه المرة أمام فريق مولودية باتنة.
واستنادا إلى الأمين العام للمولودية فإن الحكم دون أسماء ثلاثة لاعبين كانوا وراء الإعتداء على لاعبي المولودية إضافة إلى التقرير الذي سيرفعه محافظ اللقاء والذي سيكون له وزن في العقوبات التي ستصدر نهاية الأسبوع الجاري حيث ينتظر أن يعاقب اللاعبون بين 6 أشهر وسنة نافذة إضافة إلى نقل مباريات الفريق خارج إقليم ولاية ورقلة كعقوبة مضاعفة.
وفي اتصل هاتفي بالأمين العام أكد هذا الأخير أن إدارة المولودية تشكر مصالح الأمن التي قامت بدور كبير في حماية اللاعبين واستعادة الأمن والهدوء فوق أرضية الميدان كما تثني على شجاعة الحكم الذي أدار اللقاء تحت ضغط شديد وقرر بشجاعة إتمام المقابلة التي انتهت بفوز المولودية.
شاكر. أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق