رياضة وطنية

المولودية تحسم “الداربي” لصالحها وتواصل مطاردة المتصدر

مولودية بريكة

أضاف فريق مولودية بريكة فوزا آخر الى رصيده عزز به مكانته الثانية في ترتيب العام وذلك أمام الجار الأمل  ضمن مباريات الجولة ال26 من بطولة الجهوي الأول بهدفين مقابل هدف في مباراة شهدت روح رياضية عالية بين الفريقين .

الشوط الأول كان ذا مستوى متقارب وندية عالية بين الفريقين خاصة من جانب المولودية الباحثة عن مواصلة تضييق الخناق على المتصدر ، لكن عنفوان الشباب للاعبي الأمل الذي دخل بتشكيلة جلها من الفريق الرديف اسالت العرق البارد للكتيبة السوداء والبيضاء طيلة عمر المرحلة الاولى أين صنعوا فرصا كثيرة لكن قلة الخبرة حالت دون ترجمتها إلى أهداف حقيقية لينتهي الشوط الأول ابيضا و دون أهداف.

الشوط الثاني دخلته المولودية بوجه آخر ما سمح لها من افتتاح باب التسجيل عن طريق تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء بعد كرة مشتتة من دفاعات الأمل ليترجمها هداف الفريق” لخضر قويسم” الى هدف بعدها واصل رفقاء الحارس “حسام رابح” سيطرتهم وبسطوا هيمنتهم نسبيا و واصلوا خلق الفرص، لكن المولودية تمكنت من إضافة هدف ثاني بعد خطأ دفاعي، ليسكنها المهاجم الشاب “محمود” في شباك الحارس المنافس، بعد هذا الهدف شن لاعبو الامل العديد من الهجمات التي افرزت إحداها عن هدف تقليص النتيجة عن طريق لاعب الرديف ” حميد” الذي وجد نفسه وجها لوجه ليسكنها مرمى المولودية في الدقيقة ال26، ليواصل الفريقين حركة المد والجزر بين الفريقين لكن دون جديد فجل اللعب تقريبا تمركز في منتصف الملعب الى غاية اعلان الحكم نهاية الشوط الثاني والمباراة ككل بتفوق المولودية بهدفين مقابل هدف لتصل كتيبة ” لزهر سلاوي” الى اعتاب النقطة 52 في المرتبة الثانية دائما خلف المتصدر نجم تازڨاغت الذي فاز خارج الديار بهدفين دون رد .

يجدر بالذكر ان القاء جرى في روح رياضية جد عالية بين لاعبي الفريقين خاصة المبادرة التي قام بها لاعبوا الامل أين قدموا الورود للاعبي المولودية قبيل انطلاقة المباراة لتلطيف الاجواء و لا ننسى بالذكر المناصرين للذين صنعوا صورا جميلة طلية هذا الداربي وهتفوا للفريقين مطولا .

أيوب. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق