محليات

المياه القذرة تحاصر مواطنين منذ سنوات بعنابة

بالرغم من الشكاوي المرفوعة

يشتكى، سكان حي 1178 التابع لحي 8 مارس، من تماطل مصالح القطاع الحضري الثالث التابع إداريا لبلدية عنابة في التدخل لإنهاء معاناتهم مع مشكل انفجار مياه الصرف الصحي منذ 4 سنوات.

وصف سكان حي 1172 مسكن، الوضعية الذي آل إليها حيهم، بـ”الكارثة” التي لم تعد تطاق، جراء تسرب مياه الصرف الصحي بجانب مداخل العمارة، حيث يعيش السكان حالة استنفار قصوى إثر انفجار القناة الرئيسية الناقلة لمياه الصرف الصحي، منذ 4 سنوات الأمر الذي بات يهدد بحدوث كارثة بيئية، وحسب بعض السكان،  فإنهم تفاجؤوا بمياه الصرف الصحي التي ملأت العمارة وكادت أن تحدث كارثة بيئية وبشرية لو لم يأخذوا حذرهم، وذلك في غياب دور الجهات الوصية التي لم تحرك ساكنا، ولم تستعجل باتخاذ التدابير الوقائية لأجل حماية أرواح الناس، خاصة أن المشكل قائم منذ سنوات.

واستغرب السكان عدم تحرك الجهات المسؤولة رغم الشكاوي المتكررة و الحاجة الملحة لاتخاذ تدابير استعجالية، واستنفارا فوريا، ودعما ماديا من طرف مصالح القطاع الحضري الثالث، بما يسمح معالجة هذه الكارثة الإيكولوجية، وإبعاد الخطر المحدق عن المنطقة، تزامنا واقتراب فصل الشتاء قبل أن يتأزم الوضع أكثر، خاصة أن الجرذان والناموس يتقاسمون معهم العمارات.

نورسين. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق