دولي

الناتو يعلن تعليق مهامه التدريبية في العراق

على خلفية اغتيال قاسم سليماني، قائد "فيلق القدس" الإيراني في قصف جوي أمريكي ببغداد

أعلن حلف الشمال الأطلسي (ناتو)، أول أمس، تعليق مهامه التدريبية في العراق، على خلفية اغتيال قاسم سليماني، قائد “فيلق القدس” الإيراني في قصف جوي أمريكي ببغداد.

وقال ديلان وايت، وكيل المتحدث باسم الحلف، إن الحلف يتابع التطورات في المنطقة عن كثب، موضحا أن الناتو على اتصال وثيق بالمسؤولين الأمريكيين، وأن أمين عام الحلف ينس ستولتنبرغ، أجرى محادثة هاتفية مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، بعد اغتيال سليماني، ولفت وايت إلى أن بعثة الحلف التدريبية في العراق لديها بضع مئات من العناصر، مضيفًا أنها تعزز الوحدات الأمنية في البلاد بناء على طلب الحكومة العراقية، موضحا أن بعثة الحلف الأطلسي في العراق ستستمر غير أنها ستوقف مهام التدريب لفترة مؤقتة.

وفجر الجمعة، قتل سليماني، ونائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص آخرين، في قصف أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد، وبات اغتيال سليماني، “حديث العالم” بين إدانات وترحيب ومطالب بخفض التصعيد، وتهديد إيراني وترقب واستعداد أمريكيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق