محليات

النشاط الفلاحـي تحت رحمة الجفاف بأولاد سي سليمان

آلاف الأشجار المُثمرة مهددة بتابقارت

يُواجه فلاحو قرية تابقارت التابعة لبلدية أولاد سي سليمان غرب ولاية باتنة، أزمة حادة في مياه السقي، متسببة في تراجع النشاط الفلاحي الذي يعتبر مصدر رزق 90 بالمائة من سكان المنطقة، حيث عبر الكثيرون عن استياءهم الشديد جراء تفاقم الوضع بعد أن مس الجفاف حوالي آلاف الأشجار المثمرة خاصة من أشجـار المشمش والزيتون.

الظاهرة عززتها التبعية شبه المطلقة للأمطار في ظل انخفاض منسوب هذه الأخيرة في الولاية، عن غياب مشاريع توفير المياه على غرار السدود والآبار والحواجز المائية التي من شأنها توفير احتياطي كافي من المياه لسقي الأراضي الزراعية المنتجة،وأكد السكان أن مزارعهم كانت خلال السنوات القليلة الماضية تنتج كميات معتبرة من المشمش والزيتون غير أن المردودية انخفضت كثيرا مؤخرا بسبب نقص الموارد المائية وغيابها في مناطق أخرى الأمر الذي بات يهدد مستقبل القطاع الفلاحي في قرية تابقارت خاصة وبلدية أولاد سي سليمان عموما وذلك ما جعل الفلاحين في المنطقة يطالبون بالتصدي للظاهرة وإنقاذ مزارعهم وأشجارهم عبر تزويدهم منطقتهم بمشاريع تنموية من شأنها توفير المياه لسقي الأراضي المزروعة الممتدة على مساحات شاسعة من القرية الفلاحية.

إيمــان. ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق