محليات

النشاط يتوقف بسوق اللحوم في باتنة

هجره التجار بعد إخطارهم بضرورة دفع مستحقات الكراء

يتواجد سوق بيع اللحوم بمدينة باتنة، دون أي نشاط منذ مدة وخاليا على عروشه، حيث تبقى محلاته مغلقة على مدار الساعة بعد أن هجره التجار ولحق بهم المواطنون.

وحسبما أكده تجار كانوا ينشطون على مستواه، أن أصل المشكلة بدأت بعد أن شرعت مصالح البلدية في محاسبة المتهربين من دفع الضرائب والعمل الجدي في إطار قانوني، خاصة أن بعض التجار لم يدفعوا مستحقات الكـراء لمدة فاقت 20 سنة، حيث تم إخطارهم مع إعطائهم مهلة معينة لدفع ما عليهم من مستحقات وهو ما لم يتقبله المعنيون خاصة أنهم اعتادوا على العمل دون دفع فلس واحد، متسائلين عن سر غياب مصالح البلدية كل هذه المدة لتأتي اليوم وتطالبهم بدفع ما عليهم من ديون.

الجزارون بدورهم رفضوا دفع الغرامات بالنصف كما قررت المصالح المعنية وعلى رأسهم مصالح البلدية وهو ما وضعهم في صراع مع العاملين وانتهى بمغادرة جل الجزارين لمحلاتهم، وسط استياء كامل من عدم التوصل لأي حلول وسيطة مرضية، لتبقى السوق خالية تماما وتفقد بذلك حيويتها.

ولدى تواصلنا مع بعض المواطنين أكدوا أن تعطيل نشاط السوق ليس في صالحهم إطلاقا خصوصا أننا على أبواب شهر رمضان الكريم حيث يعد السوق نقطة الحيوية لبيع اللحوم، ويتوجه العاملون في سوق اللحوم بولاية باتنة إلى السلطات المعنية للفصل في هذه المشكلة وإيجاد حلول ترضي جميع الأطراف، من أجل تقديم أفضل الخدمات وإحياءه من جديد خاصة أنه مقصد المواطنين لاقتناء اللحوم.

خالد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق