وطني

النقابات تتوعد بشل المدارس اليوم

اتهمت الوصاية بإجهاض جميع فرص الحوار

تنفذ 6 نقابات وعيدها صبيحة اليوم بشن إضراب وطني داخل قطاع التربية ردا على ما أسمته بلا مبالاة الوصاية التي يقول الغاضبون أنها كانت وراء إجهاض جميع فرص الحوار والتوافق المتاحة قبل التلويح بالدخول في إضراب وطني قد تتحدد وفق مؤشرات التعاطي معه ميدانيا موازين القبضة الحديدية بين وزارة التربية الوطنية والنقابات المضربة.

من المنتظر أن تشهد الدراسة اليوم تذبذبا واضحا على مستوى الأطوار الثلاثة وفق ما ستؤول إليه الاستجابة ليوم الإضراب الوطني الذي أعلنت عنه 6 نقابات وطنية مطلع السنة الجديدة في حال لم تستجب الوصاية للائحة مطالبهم المهنية والاجتماعية والتي تتحفظ الوصاية بشأن بعض ما جاء فيها على أنها مطالب “تعجيزية” تتعدى مصالح نورية بن غبريط إلى القرار الحكومي مثل مطلب رفع الأجور تماشيا والقدرة الشرائية حسب ما جاء في النقاط الستة للغاضبين.
ومع أن الوصاية أكدت لمرات على أن باب الوزارة مفتوح للنقاش وطرح المطالب بموضوعية إلا أن استمرار القبضة الحديدية بين شركاء القطاع انتهى إلى تأكيد رسمي على الذهاب إلى لغة الاحتجاج و”المساومة” من حرب المواقع على تحقيق المطالب من إسقاطها، ما يعني في كل الأحوال نهاية “الهدنة” التي عرفها القطاع منذ منتصف الموسم الدراسي المنصرم.
وسبق لوزيرة التربية نورية بن غبريط أن أطلقت اتهامات صريحة بخصوص نقابة لم تذكرها بالاسم قالت أنها تمارس ضغوط قوية على الحكومة من أجل تحقيق المطالب المرفوعة باسمها وهي التصريحات التي تكون بحسب متابعين قد أججت الأوضاع أكثر، بدخول نقابة “كنابست” على خط المواجهة ومطالبة الوزيرة بالإفصاح عن هوية النقابة “المتمردة” في وجه السلطة؟
وتأتي احتجاجات اليوم ضمن سلسلة من الخرجات التي تقودها نقابات التربية لتبليغ لائحة مطالبها وإجبار الوصاية على التفاوض من منطلق “ضعف” حسب ما ذهبت إليه رواية الوزارة التي أكدت في بيانها الأخير على أن لا غالب ولا مغلوب في تغليب لغة الحوار التي تعني التفكير بالأساس في مصلحة التلاميذ دون سواهم.
من جهتها لم تكتف جمعيات أولياء التلاميذ بأخذ موضع المتفرج إزاء ما يجري في ساحة القطاع التربوي ودخلت على الخط الساخن للنقاش بتحميل الأساتذة والنقابات مسؤولية ارتهان مصير التلاميذ والمتاجرة صراحة بمستقبلهم، ما من شأنه الدفع على تعقيد موضوع الحوار القادم إن لم يكن تعفين أوضاع القطاع برمتها.
وتضع النقابات المعنية بحركة الإضراب المزمع مباشرته اليوم حزمة من المطالب المهنية والاجتماعية تتعلق بالقانون الأساسي ورفع الأجور وتحسين إطار العمــــــــــل قبل الجلوس إلى أي طاولة تفاوض رسمي.

عبد الرحمان شايبي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق