رياضة وطنية

الهزائم داخل الديار تتوالى والبابية تعمق جراح البوبية

مولودية باتنة 1-2 مولودية العلمة

مني، فريق مولودية باتنة، عشية أمس  بهزيمة قاسية على يد ضيفه مولودية العلمة في لقاء لحساب الجولة التاسعة من عمر بطولة القسم الثاني، احتضنه المركب الرياضي أول نوفمبر بباتنة، وانتهى بنتيجة هدفين للبابية مقابل هدف واحد للبوبية.

اللقاء عرف بداية قوية من كلا الفريقين وكانت أول فرصة للزوار في الدقيقة الخامسة عن طريق اللاعب خربا ش إلا أن كرته انتهت بين أحضان الحارس عادل منصوري، ليأتي رد رفقاء بهلول في الدقيقة العشرون من اللاعب الشاب محمد زوهير بودماغ في الدقيقة 20، لينجح بعدها الزوار في فك الشيفرة الدفاعية للبوبية ويصلون لمرمى منصوري في الدقيقة 30 عن طريق خرباش الذي راوغ وسدد لتستقر كرته في الشباك، مانحا فريقه التقدم، بعدها بدقيقتين فقط نجح المحليون من تعديل النتيجة من هجمة منسقة انتهت بتسديدة من لوصيف أيمن، لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل بهدف في كل شبكة.

المرحلة الثانية من المقابلة عرفت دخول قوي من جانب الزوار وهو ما كلل بهدف ثاني وقعه قرشوش في الدقيقة 51 مستغلا هفوة في دفاع البوبية مانحا الافضلية للبابية للمرة الثانية، لتتحرك القاطرة الأمامية للبوبية وأمين غضبان يضيع فرصة جد سانحة للتسجيل بعد ان وجد نفسه وجها لوجه أمام الحارس والحارس يخرج كرته الى الركنية، ليتواصل بعدها ضغط المولودية الباتنية ما ترجم لضربة جزاء اعلنها الحكم بعد عرقلة غضبان، واللاعب جفالي يضيعها ويزيد من معاناة أصحاب الأرض لينتهي اللقاء على وقع نتيجة هدفين لمولودية العلمة مقابل هدف واحد للبوبية.

وبهذا تتوالى هزائم المولودية الباتنية وتزداد الأمور سوء في بيت النادي خاصة وان الانصار سئموا التسيير العشوائي للفريق ودقوا ناقوس خطر السقوط.

أ. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق