رياضة وطنية

الهزيمة في حيدرة تفجر الأوضاع في بيت “الصاص”

ملعب سطيف

سجل ملعب سطيف الهزيمة الثانية على التوالي منذ إنطلاق مباريات مرحلة العودة لبطولة ما بين الرابطات المجموعة الوسطى الشرقية وهذه المرة أمام نادي حيدرة الذي تمكن من الإطاحة بالتشكيلة السطايفية بثنائية مقابل هدف واحد وهي الهزيمة التي أخلطت الحسابات لأبناء الرئيس بن حسين حيث تراجع الفريق إلى المرتبة الرابعة في الترتيب برصيد 29 نقطة وبفارق 6 نقاط عن المصدر أولمبي العناصر المنهم بدوره في هذه الجولة أمام شبيبة عزازقة، ويمكن القول أن الهزيمة التي تلقاها الفريق في حيدرة قلصت كثيرا من حظوظ الملعب في التنافس على ورقة الصعود في ظل المنافسة الشرسة من أندية نجم التلاغمة والإتحاد السوفي.

ورغم الهزيمة يبقى الطاقم الفني للملعب بقيادة المدرب الخير بن حسين واثقا من قدرة الفريق على العودة إلى سكة الإنتصارات في القريب العاجل خاصة أن الظروف التي إنهزم فيها الفريق في الخرجتين السابقتين لم تكونا عاديتين بعد الذي تعرض له الفريق في ملعب واد سوف أمام الإتحاد المحلي فيما عاني الفريق من التحكيم السيئ خلال المباراة السابقة أمام نادي حيدرة من خلال منح الحكم لضربة جزاء وهمية للفريق المحلي الذي سجل منها الهدف الثاني في مقابل حرمان الملعب من ضربة جزاء شرعية حسب المسيرين في اللحظات الأخيرة من المباراة، وتأمل إدارة ملعب سطيف في تدخل مسؤولي الرابطة لوضع حدلا لتصرفات الحكام الذين باتوا مؤثرين على نتائج المباريات الأخيرة للفريق.

ع. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق