محليات

الهلال الأحمر في نجدة العائلات المعوزة بباتنة

فيما دعت "بن حبيلس" إلى تفعيل دور الشركاء الاقتصاديين في العمل التضامني

دعت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري “سعيدة بن حبيلس”، جميع الشركاء الاقتصاديين على هامش زيارتها أمس لولاية باتنة إلى المساهمة في برامج الأعمال التضامنية المسطرة من طرف الهلال الأحمر الجزائري مكتب باتنة بهدف تعزيز هذه المبادرات الإنسانية وتعميمها على أوسع نطاق على مستوى إقليم ولاية باتنة خاصة في المناطق الجبلية النائية والمناطق الحدودية المعزولة وغيرها من القرى والمشاتي التي يعيش سكانها أوضاع معيشية مزرية في ظل انتشار الفقر والبطالة وتراجع المستوى المعيشي والقدرة الشرائية للسكان.

في الشأن ذاته قامت سعيدة بن حبيلس بتوقيع اتفاقية تضامنية مع الشريك الاقتصادي “كيا موتورز” لصناعة وتركيب السيارات بباتنة، حيث تبرع هذا الأخير بغلاف مالي قدر بـ500 مليون سنتيم كهبة لفائدة الهلال الأحمر الجزائري مكتب باتنة، فيما وقفت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري من جهة أخرى على توزيع حوالي 160 إعانة عينية متمثلة في مواد غذائية بالإضافة إلى أغطية وأفرشة وبطانيات على هامش زيارتها لعديد العائلات المتواجدة على مستوى المناطق الجبلية والمناطق النائية والشبه معزولة على غرار منطقة “تزوكت” التابعة لدائرة أريس، أين وقفت هذه الأخيرة على المعانات المريرة التي يعاني منها الكثير من سكان هذه المناطق النائية خاصة في ظل الظروف المناخية القاسية التي تجتاح الولاية خلال هذه الفترة.

من جهته أكد والي ولاية باتنة عبد الخالق صيودة على تكفله التام بإكمال عمليات الربط الداخلي بمادة الغاز الطبيعي لبعض المنازل وتزويدها بالمدافئ، مؤكدا في معرض كلامه على ضرورة تفعيل الأعمال التضامنية والإنسانية التي من شأنها دفع جهود الدولة في رفع الغبن عن الفئات الهشة في المجتمع مثمنا في ذات السياق العمليات التضامنية التي يحرص الهلال الأحمر الجزائري مكتب باتنة على تنظيمها في عديد المناسبات، والتي يهدف من خلالها إلى نشر ثقافة التضامن بين أفراد المجتمع الجزائري المتكاتف.

ايمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق