رياضة وطنية

الهلال يسقط في أولاد جلال وحظوظ البقاء تتقلص

هلال شلغوم العيد

تعقدت وضعية هلال شلغوم العيد كثيرا في ترتيب بطولة الهواة الثاني المجموعة الشرقية بعد هزيمته أمام شباب أولاد جلال بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد وهي الهزيمة التي جعلت الهلال يتراجع إلى الصف ما قبل الأخير برصيد 31 نقطة بعد فوز أمل مروانة على إتحاد خنشلة (في إنتظار فصل الرابطة)، ولم يعد مصير الهلال بين أرجل لاعبيه حيث سيكون الفريق مجبرا على الفوز في الجولة الأخيرة أمام إتحاد تبسة في لقاء مبرمج بملعب المظاهرات مع إنتظار تعثر (تعادل أو هزيمة) أمل مروانة في خرجته إلى جيجل لمواجهة الشباب المحلي، أو تعثر إتحاد عين البيضاء في مقابلته أمام أمل شلغوم العيد وهي الحسابات التي تبقى معقدة للغاية من أجل ضمان البقاء.

وصب أنصار الهلال جام غضبهم على إدارة الفريق والطاقم الفني وكذا اللاعبين بعد الهزيمة في أولاد جلال خاصة أن الفريق كان في حاجة ماسة لتفادي الهزيمة والعودة على الأقل بنقطة التعادل إلا أن الفريق لم يتمكن من تحقيق هذا الهدف وهو الأمر الذي جعل الأنصار متخوفين كثيرا على مستقبل الفريق الذي سيكون مجبرا على إنتظار خدمة من فرق أخرى لتفادي الهبوط، وهذا في الوقت الذي رفض فيه المسيرون الحديث عن الهزيمة التي لم تكن منتظرة والإشارة فقط إلى وجود مؤامرة من بعض الأطراف التي تريد إسقاط الفريق إلى بطولة ما بين الرابطات، حيث أكد المسيرون على بذل كل ما في وسعهم من أجل إنقاذ الفرق طالبين من الأنصار ضرورة الوقوف مع التشكيلة في المباراة المتبقية من الموسم الجاري خاصة أن أي تصرفات سلبية قد تؤثر على تركيز التشكيلة قبل مباراة تبسة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق