دولي

الهند تطالب الصين بعدم إثارة قضية كشمير في مجلس الأمن

وفق المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية

طالبت الهند، أول أمس، الصين بعدم إثارة قضية النزاع على إقليم كشمير داخل مجلس الأمن، واصفة ذلك بأنه إساءة استخدام مجلس الأمن.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية رافيش كومار، في مؤتمر صحفي أسبوعي، أثناء تقييمه اختتام مجلس الأمن الدولي لاجتماع حول كشمير، بناء على دعوة من الصين، وقال كومار، إن الاجتماع لم يكن له أي نتيجة، لافتا إلى أنه يجب مناقشة الأمر بين الهند وباكستان، لأنها قضية ثنائية، مشيرا إلى أنه يتعين على الصين الامتناع عن اتخاذ مثل هذه الخطوات.

يذكر أن مجلس الأمن اجتمع، أول أمس، للمرة الثانية في أقل من 6 أشهر، لمناقشة الوضع المقلق في كشمير.

وفي 5 أوت 2019، قررت الحكومة الهندية إلغاء الوضع الخاص في منطقة “جامو وكشمير” وتقسيمها إلى إقليمين، وفرضت قيودا على التجوال والاتصالات فيهما، وحجبت خدمة الإنترنت.

ويطلق اسم “جامو وكشمير” على الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره “احتلالا هنديا” لمناطقها.

ويطالب سكانه بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسام إسلام أباد ونيودلهي الإقليم ذا الأغلبية المسلمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق