رياضة وطنية

الوالي مطلوب في بيت الكناري

كل شيء معطل والفريق يسر نحو المجهول

كان من المنتظر عن يعود فريق اتحاد تبسة إلى جو التحضيرات مطلع شهر سبتمبر الحالي ، حيث لم نسجل في الساعات الماضية أي مستجدات في بيت الكناري، ولم يقم المسيرون بأي تحركات حتى الآن خاصة بانتدابات اللاعبين الجدد، أو حتى الاتصال باللاعبين القدامى من أجل طمأنتهم فقط حول الموسم الجديد، وهو ما يجعلنا نؤكد أن مستقبل الاتحاد يبقى غامضا إلى حد بعيد.

وفي ظل الظروف الحالية فإن فريق اتحاد تبسة يسير نحو مصير مجهول، فضلا عن عدم وجود من يسعى لحل مشاكل الفريق، أو حتى التفاوض مع اللاعبين، في حال أقدم الفريق على جلب لاعبين جدد، أو تجديد لاعبي الموسم الفارط.

على صعيد آخر، أغلب لاعبي الاتحاد قرروا مغادرة الفريق، وأغلب الركائز على وشك الالتحاق بفرق أخرى من مختلف الأقسام، أين تم الاتصال بعدة لاعبين من الاتحاد، وهناك من منح موافقته النهائيّة للتوقيع.

هذا و يبدو أنّ الوضع داخل بيت اتحاد تبسة لا يبعث على الارتياح ولا يبشر بالخير إطلاقا، بسبب قلة الدعم المالي وكثرة المشاكل التي تحاصره من جميع النواحي، وبالتالي الاتحاد في وضع لا يحسد عليه، وقد تعصف به هذه الأوضاع إلى الهاوية وهو ما جعل محبي الفريق يطالبون السالطات العليا وعلى رأسهم والي ولاية تسبة بالتدخل في القريب العاجل

رفيق رزيم . ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.