محليات

الوحل يغزو شوارع مدينة باتنة

بسبب الأشغال المتوقفة والتساقطات الأخيرة

تعرف العديد من الشوارع والطرقات عبر عدد من أحياء مدينة باتنة، حالة كارثية بسبب انطلاق أشغال التهيئة بها ثم توقيفها دون سبب وهو ما جعل المواطنين يشتكون جراء انتشار الحفر والمطبات والبرك العشوائية خاصة في الظروف الجوية الحالية.

هذا وكانت كمية الأمطار الأخيرة التي تساقطت على الولاية، قد عرت تماما سياسة “البريكولاج” التي ينتهجها بعض المقاولين في ترميم وتهيئة الطرقات التي كلفت ميزانية الدولة أموالا طائلة، في حين لا تزال تعيش العديد من الشوارع عبر أحياء دوار الديس، تامشيط، كشيدة، بارك افوراج وكذا حي الزمالة، في وضع كارثي للغاية بعد انطلاق الأشغال بها وحفرها نهائيا ثم توقيفها مجددا دون تحديد آجال الاستكمال، وهو ما أثار تذمرا واسعا وسط السكان الذين طالبوا في العديد من المرات بضرورة استكمال أشغال التهيئة وتزفيت الشوارع للقضاء على الأوحال والأتربة المنتشرة بها، كما ناشدوا السلطات المحلية لإعادة تهيئة الأرصفة وتحديدها وكذا تنظيف قنوات الصرف الصحي التي تشهد حالة مزرية للغاية بسبب انتشار الأوساخ وتراكم الأوحال بها، ما ساهم في سدها بشكل نهائي وهو ما يشكل خطورة على المواطنين مع تساقط الأمطار في الأيام الجارية.

فوزية.ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق