محليات

“الوعود الكاذبة” تُخرج قاطنو السكن الهش إلى الشارع في وادي الزناتي بقالمة

احتج، العشرات من قاطني البنايات الهشة بوادي الزناتي بولاية قالمة، أمام مقر الدائرة رافعين شعارات تندد بحرمانهم من السكن، مناشدين السلطات المعنية بالتدخل العاجل لوضع حدا لمعاناتهم التي دامت أزيد من 19 سنة.

وحسب المحتجين فان هذه المعاناة بدأت سنة 2000، أين استفاد سكان حي 17 أكتوبر61 العتيق من مشروع للقضاء على البناء الهش والبيوت القصديرية المدعم من طرف البنك العالمي، من خلال انجاز 511 سكن، أين تسلم السكان المعنيين وقتها قرارات الاستفادة من سكنات فردية وذلك وفقا للمقررة الصادرة من طرف رئيس الدائرة وطبقا للمداولة التي قام بها المجلس الشعبي البلدي، ليتم إسكان 415 عائلة، في الوقت الذي ظلت فيه العائلات المستفيدة الأخرى تنتظر رغم حصولها على مقررات الاستفادة، بل هناك من دفع مبلغ المساهمة الفردية، المقدر بحوالي 70 مليون سنتيم حسبهم، إلا أن الأوضاع  ظلت عالقة رغم تعاقب المسؤولين المحليين بحجة عدم وجود الأرضية تارة، ونقص الغلاف المالي وعدم وجود مقاول يستطيع النهوض بالمشروع تارة أخرى  قبل أن يتم إبلاغهم خلال الآونة الأخيرة بإلغاء المشروع، من جهته  رئيس دائرة استقبل المحتجين ووعدهم بنقل انشغالهم إلى والي الولاية  من أجل التكفل بها.

علاء. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق