دولي

الولايات المتحدة توسع العقوبات على فنزويلا

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أول أمس، أن الولايات المتحدة وسعت العقوبات ضد فنزويلا وتضمنت سفينتين وشركتي شحن لنقل النفط الفنزويلي إلى كوبا.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن العقوبات شملت شركتي شحن، وهما “مونسون للملاحة” ومقرها جزر مارشال، و”سيرينتيماريتايم” ومقرها ليبيريا، بالإضافة إلى ذلك، شملت العقوبات أيضا سفينتا “Leon Dias” و”Ocean Elegance”، بحسب المصدر نفسه، وأوضح البيان أن سفن تابعة للشركتين المذكورتين شاركت في عمليات نقل النفط إلى كوبا، والتي اتهمتها الولايات المتحدة بتقديم دعم عسكري للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وفي 3 مارس الماضي، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة ضد 6 ضباط أمن فنزويليين، ضمن جهودها الموجهة ضد الرئيس مادورو، وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر موقعها، إن العقوبات المفروضة على الأفراد مرتبطة بعمليات تسليم المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا في 23 فيفري الماضي.

وفي وقت سابق، فرضت واشنطن عقوبات على 4 حكام ولايات فنزويلية، فيما دعت حلفاءها لتجميد أصول شركة الطاقة الوطنية الفنزويلية، يأتي ذلك ضمن جهود واشنطن الموجهة ضد رئيس البلاد نيكولاس مادورو.

فيما تشهد فنزويلا، توترا منذ 23 جانفي الماضي، إثر إعلان رئيس البرلمان زعيم المعارضة خوان غوايدو، “أحقيته” بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ”غوايدو”، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق