دولي

اليابان تستعد لإطلاق اسم الحقبة الإمبراطورية الجديدة

في اليابان كل حقبة إمبراطورية لها اسمها الخاص الذي يظهر في أشياء مثل العملات والأوراق الرسمية والصحف، ومع اقتراب تنازل الإمبراطور أكيهيتو عن العرش بنهاية أبريل نيسان تدور تكهنات حول اسم الحقبة الجديدة.

ورغم أن التقويم الغربي أصبح شائعا في اليابان، فإن الكثيرين لا يزالون يستخدمون التقويم الياباني أو (الجينجو)، الذي يحسب السنوات بداية من تولي الإمبراطور الجديد الحكم، أو يستخدمون التقويمين بالتبادل. وحقبة الإمبراطور أكيهيتو التي بدأت عام 1989 هي حقبة هيسي وهو ما يجعل عام 2019 هيسي 31.

واسم الحقبة الجديدة أحد أكبر التحديات العملية والنفسية بالنسبة لليابان مع بداية تولي ولي العهد الأمير ناروهيتو العرش في الأول من مايو أيار. وسيتنازل أكيهيتو عن العرش في 30 أفريللينهي حقبة من أذهان الكثير من اليابانيين، فيما تقول تقارير إعلامية إن الاسم الجديد سري للغاية لدرجة أن كبار المسؤولين الحكوميين المشاركين في اتخاذ القرار عليهم تسليم هواتفهم المحمولة والبقاء في عزلة إلى أن يُذاع الاسم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق