وطني

اليونيسف تشيد بعمل الجزائر لصالح حقوق الطفل

وصفتها بالرائدة إفريقيا وعربيا

أشادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بالتزام الجزائر التي تعمل جاهدة على حماية الطفل وتمكينه من الخدمات خاصة في مجالات التربية والصحة والتكفل الاجتماعي.

وأبرز ممثل اليونيسيف بالجزائر, مارك لوسي, “الالتزام المستمر للدولة الجزائرية بضمان حقوق الطفل وتمكينه من الخدمات خاصة في مجال التربية والصحة والتكفل الاجتماعي”, معربا عن أمله في “رؤية الجزائر تتقاسم خبرتها مع دول أخرى في المنطقة”.
وأوضح لوسي بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل المصادف ليوم 20 نوفمبر أن الجزائر “هي الدولة الرائدة على المستوى الإفريقي وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال تحقيق أهداف التنمية المستدامة كما تعد ضمن الدول التي حققت أهداف الألفية خاصة في مجال التربية”.
ولدى تطرقه إلى التعاون مع منظمة اليونيسيف للفترة 2016-2020, أوضح الممثل الأممي أن هذا التعاون يتعلق بالجوانب التي تتماشى مع أولويات الجزائر في مجال الطفولة خاصة “تنمية الطفولة الصغيرة”.
ولتثمين التقدم المحرز لصالح الطفولة, تطرق المتحدث إلى التحقيق الوطني المتعلق بالمسح العنقودي متعدد المؤشرات (MICS6) حول صحة السكان الذي أطلقته وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بالتعاون مع اليونيسيف.
ويهدف هذا المسح الذي يستهدف 31.000 عائلة من مختلف مناطق الوطن إلى إبراز التطور المحقق في أهداف الألفية للتنمية وكذا أهداف التنمية الوطنية.
كما يتعلق الأمر في هذا التحقيق, الذي سيتم الإعلان عن نتائجه خلال السنة المقبلة, بالجوانب المختلفة التي تتعلق بالحق في الصحة والتعليم وكذا بالظروف المعيشية للسكان.
كما تم إجراء تحقيقات أخرى مشابهة في الجزائر لاسيما تلك المنظمة في 1995 و 2000 و 2006 و 2013.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.