حوادث

انتحار فتاة شنقا في بابار

فتحت مصالح الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية بابار، تحقيقا في ملابسات إقدام فتاة تبلغ من العمر 20 سنة تقطن بقرية عين جربوع وتدرس بقسم السنة الأولى ثانوي على وضع حد لحياتها شنقا باستعمال “خمار” في غفلة من أفراد عائلتها أين تم نقل الجثة من طرف مصالح الحماية المدنية نحو مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الإستشفائية الشهيد السعدي معمر بششار، من أجل لعرضها على التشريح الطبي، فيما تجهل الأسباب التي دفعت بالفتاة للقيام بوضع حد لحياتها.

محمد. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق