دولي

انتخابات تشريعية مبكرة باليونان

حزبا يتنافسون على 300 مقعد في البرلمان

يستعد 10 ملايين ناخب يوناني، للتوجه إلى صناديق الاقتراع، من أجل الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة المبكرة، المزمع إجراؤها اليوم في عموم البلاد.

وسيدلي الناخبون بأصواتهم في 21 ألفا و478 صندوقا انتخابيا، في 59 دائرة انتخابية، وذلك ابتداءً من السابعة صباحا، وإلى غاية السابعة مساءً بالتوقيت المحلي، حيث يتنافس في الانتخابات 20 حزبا سياسيا، على 300 مقعد في البرلمان، فيما من المقرر أن يحصل الحزب الفائز بها، على 50 مقعدا إضافيا، وذلك لتسهيل مهمته في تشكيل الحكومة، ويتعين على الأحزاب، الحصول على نسبة 3 %، من أصوات الناخبين (العتبة الانتخابية)، من أجل ضمان تمثيلها في البرلمان خلال الفترة المقبلة.

وتعد هذه الانتخابات، الأولى التي تُجرى في فصل الصيف، منذ 1928، ويُنتظر أن يؤثر ارتفاع درجات الحرارة الكبير، على نسبة المشاركة فيها، كما تأتي هذه الانتخابات، التي تقرر إجراؤها قبل موعدها بأربعة أشهر، في ظل استمرار محاولات التعافي من الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد، دون وضوح الصورة مستقبلا بهذ الخصوص.

ويعد حزبا سيريزا اليساري الحاكم بزعامة رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، و”الديمقراطية الجديدة” المعارض (محافظ)، أبرز المرشحين لتصدر نتائج الانتخابات، حيث كان تسيبراس، قد قرر إجراء انتخابات مبكرة في البلاد بعد الأداء الضعيف لحزبه في الانتخاب البرلمانية الأوروبية، حيث تراجع بفارق 9 نقاط عن حزب الديمقراطية الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق