وطني

انتخاب الجزائر عضوا في مجلس الأمن الإفريقي

لمدة 3 سنوات

انتخبت الجزائر، أمس، عضوا في مجلس الأمن والسلم للإتحاد الإفريقي مرة أخرى، وفق ما أفاد به بيان وزارة الخارجية، المجلس التنفيذي للإتحاد الإفريقي، قد انتخب الجزائر لمدة 3 سنوات (إلى غاية 2022)، وهذا بعد استئنافه لجلسة عمل مكرسة لتجديد مكونات بعض أجهزة الاتحاد الإفريقي بما في ذلك مجلس السلم والأمن، واعترف المجلس بمصداقية الدبلوماسية الجزائرية ومساهمتها في الحفاظ على السلام والأمن في إفريقيا، ومساهمتها في الاستقرار الإقليمي.
وقال مساهل، أن انتخاب الجزائر كان عن جدارة واستحقاق لما قدمته للقارة الإفريقية، وأنه يكرس، مرة أخرى، مصداقية الدبلوماسية الجزائرية بقيادة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة ومساهمته في حفظ السلم والامن في افريقيا وخارجها، كما يعد ذلك عرفانا لإسهام الجزائر في الاستقرار الاقليمي لاسيما في السياق الراهن الذي يتميز باضطرابات كبيرة.
وسبق للجزائر وأن كانت عضوا في مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي لثلاث عهدات على التوالي ما بين 2004 و2007 وما بين 2007 و2010 وما بين 2013 و2016.
وفي إطار هذه المساهمة النشطة ضمن هذه الهيئة الهامة للاتحاد الافريقي، ساهمت الجزائر بشكل كبير في تنفيذ عهدة مجلس السلم والأمن المتمثلة في الوقاية وتسيير وتسوية النزاعات في إفريقيا.
وأنشئ مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي سنة 2002 وأصبح عمليا سنة 2004 كهيئة مصغر ة تضم 15 بلدا عضوا مكلف بالمسائل المتعلقة بالسلم و الاستقرار و الأمن في إفريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق