مجتمع

انتشار لافت لظاهرة بيع “الدلاع” بالقطعة والأطباء يحذرون من المخاطر

حذر الأطباء والمختصون من ارتفاع حالات التسمم الغذائيـة التي يسببها البطيخ الأحمر “الـدَّلَّاع”، وذلك نظرا للإقبال المتزايد عليه في هذه الفترة، إذ يعد من بين أكثر المنتوجات الفلاحية استهلاكا من طرف الجزائريين خلال فصل الصيف.

وعلى الرغم من ايجابيات هذه الفاكهة الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم، فإنها قد تصبح مصدرا للأمراض وأحد أسباب التَّسَـمُّمات الغذائيـة التي يتعرض لها الأشخاص في فصل الصيف، إذ تزايد عدد حالات التسمم من هذا النوع خلال السنوات الأخيرة نتيجة التصرفات والسُّلوكيات الخاطئة وغير المسؤولة التي يقوم بها الباعَـة والمواطنون على حد سواء، حيث أصبح “الدلاع” يباع بالقطعة دون مراعاة لتوفير شروط الحفظ، خاصة حين يتم بيع هذه الفاكهة على قارعة الطريق في الأسواق المتنقلة والعشوائية، وهي ظاهرة جديدة ودخيلة على الجزائريين قد تعرض صحة المستهلك وحياته للخطر.

ويؤكد الأخصائيون، أن البطيخ المُعرَّض لأشِعَّـة الشَّمـس طوال اليوم والذي يتم تقطيعه لعدة قطع نظرا لكبر حجمه أو ارتفاع سعره، مُعرَّض لالتقاط البكتيريا والغُـبار وتلوثه، على الرغم من تغليفه بالغلاف البلاستيكي “الغذائي” والذي يتحول بدوره إلى بلاستيك مسرطن بمجرد تعريضه لدرجات الحرارة العالية، كما تعد السكاكين التي يتم تقطيع هذه الفاكهة بها أخطر من البلاستيك خاصة حين تكون غير نظيفة ومعقمة حيث لا يقوم التجار بتنظيفها عند كل استعمال وهذا ما يساهم في تكاثر عشرات الأنواع من البكتيريا والتسبب بتسممات غذائية قد تودي بحياة المستهلك.

وينصح الأطباء بتفادي اقتناء “الدلاع” المقطع والمعرض لأشعة الشمس والاكتفاء بشرائه كاملا دون تقطيع، أو استبداله بنوع آخر من أنواع الفواكه المتوفرة في الأسواق طيلة فصل الصيف، والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك لتجنب الإصابة بالتسممات الغذائية التي يرتفع عدد ضحاياها في مثل هذا الوقت من السنة.

شفيقة. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.