إقتصاد

انتظار مشاركة أكثر من 260 عارض

الطبعة ال7 لصالون الطباعة والتغليف الجزائر:

أعلن المدير العام بالنيابة لغرفة التجارة والصناعة الجزائرية-الألمانية سمير بوخديش أول أمس بالجزائر عن ارتقاب مشاركة أزيد من 260 عارض يمثلون 24 بلدا في الطبعة ال7 لصالون الجزائر للطباعة و التغليف “برينتبارك الجزائر” المقرر من 9 إلى 11 مارس 2020 .
وجاء هذا التدخل خلال لقاء إعلامي من تنظيم AHK الجزائر بالتنسيق مع منظمي الصالون أي الشركتين الألمانيتين FaireTraide وMesse Dusseldorf بحضور عدة متعاملين اقتصاديين مختصين في الطباعة والتغليف.
في هذا الصدد، صرح السيد بوخديش أن صناعة الطباعة والتغليف تشهد توسعا في الجزائر بسبب العدد المتزايد للمتعاملين المستثمرين في هذا المجال إضافة إلى نسبة النمو ب “رقمين” التي تحققها، وحسب قوله دائما فان الصناعة الوطنية للطباعة والتغليف ترتكز على التكنولوجيا الألمانية مضيفا أن أغلبية الوحدات مزودة بتجهيزات ألمانية، لهذا الغرض تولي AHK الجزائر أهمية لهذا الصالون بما أنه يمكن أن يشكل فرصة لتعزيز الشراكة الجزائرية-الألمانية في هذا المجال.
ويمثل صالون الجزائر، حسب قوله، أرضية إقليمية وقارية مهمة بالنسبة للمتعاملين الاقتصاديين في القطاع موضحا أن مشاركة شركة Messe Dusseldorf، ثالث مختص في تنظيم الأحداث في العالم بصفته شريكا تعتبر دليلا على أهمية هذا الصالون على المستوى الإقليمي، وقد أعرب متعاملون جزائريون حضروا هذا اللقاء عن اهتمامهم بهذا الحدث مؤكدين على ضرورة جمع الفاعلين في هذا المجال في إطار تكتل من أجل تنسيق الجهود وتطوير هذه الصناعة بالبلد، ولدى تأكيدهم على الفرص العديدة الممنوحة بالسوق الجزائرية في مجال الطباعة والتغليف فقد اعتبر هؤلاء هذا الصالون فرصة لعرض خبرتهم بهدة كسب صفقات على المستوى الدولي، ويعتبر برينتبارك الجزائر 2020 الذي تنظمه الشركة الألمانية Fairtrade صالونا مخصصا لعالم التغليف والطباعة حيث يضم الفاعلين الوطنيين والأجانب كل سنتين.
وحسب الأرقام المقدمة خلال هذا اليوم فان طبعة 2018 ضمت 41 عارضا معروف قدموا من 14 بلدا مع تسجيل أكثر من 5000 زائر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق