محليات

انتعاش خزينة بلدية سيقـوس قريبا

بعد افتتاح مصنعي الحبوب والاسمنت

بهدف خلق مداخيل جديدة لتدعيم الخزينة البلدية لسيقوس، يرتقب استفادة البلدية من غلاف مالي يتجاوز الـ 35 مليار سنتيم سنويا، وذلك بعد دخول مصنعي الحبوب ومصنع الاسمنت”جيكا” حيز الخدمة منذ نهاية سنة 2018.

يأتي هذا في ظل عدم توفر البلدية على أي مداخيل خارجية من شأنها ترقية التنمية بالبلدية التي أضحت تفتقر لأدنى معالم التنمية الحضارية، بسبب قلة عدد المصانع بالمنطقة، وهو ما زاد من معاناة مواطنيها، الذين تنفسوا الصعداء بافتتاح المصنعين، وفيما يتعلق بالضغط المسجل على مستوى الطريق المتواجد بمدخل المصنع والمحاذي للتجمعات السكانية، فيرتقب الانطلاق في تهيئة طريق الوزن الثقيل على مسافة 7 كلم على عاتق مصنع جيكا، لمنع خروج الشاحنات بالقرب من المناطق العمرانية، وهو ما اشتكى منه مئات المواطنين بمدينة سيقوس، بسبب الضغط اليومي لشاحنات الوزن الثقيل، فيما يرتقب انطلاق الدراسة الخاصة بانجاز محول بالقرب من المصنع  يربط منطقة سيقوس ببلدية أولاد قاسم، بغلاف مالي يصل إلى 4 ملاييـر سنتيم، في المقابل، تعاني أغلب بلديات الولاية من نقص المداخيل المساهمة في خلق الثروة، ودفع وتيرة التنمية بالبلدية خاصة منها .

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق