إقتصاد

انخفاض الإنتاج الصناعي بحولي 2 بالمائة

القطاع الصناعي العمومي: خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018

تراجع الإنتاج الصناعي العمومي بنسبة 1.9 بالمائة خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2018 مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، حسب ما علم لدى الديوان الوطني للإحصاء.
ويفسر هذا الانخفاض بتراجع الإنتاج في خمسة قطاعات صناعية، حسب بيانات الديوان، حيث سجل أكبر انخفاض في إنتاج صناعات الحديد والصلب والتعدين والميكانيك والكهرباء والإلكترونيك بما نسبته 10.1 بالمائة، ويرجع هذا الاتجاه السلبي في القطاع إلى تراجع الإنتاج على الخصوص في فروع القطاع حيث شهدت نشاطات فرع التعدين وتحويل الحديد والصلب (42.8 -بالمائة) وإنشاء المركبات الصناعية (35.6-بالمائة ) وتجهيزات العتاد المعدني (30.3- بالمائة).
ومن جهة أخرى عرفت فروع أخرى للقطاع ارتفاعا في الإنتاج من بينها تصنيع معدات الميكانيكية (388 +بالمائة) ونشاط تحويل المعادن غير الحديدية (48.3+بالمائة) وأخيرا تصنيع معدات التجهيز الكهربائية (9.2 +المالئة)، وفيما يتعلق بقطاع النسيج عرف تراجعا في الإنتاج خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الماضية بلغ (8.4- بالمائة) مقارنة بنفس المرحلة من سنة 2017، ونجم هذا الانخفاض عن تراجع نشاط تصنيع المعدات الوسيطة للنسيج (9.1 -بالمائة) وتصنيع معدات الاستهلاك للنسيج ( 7.8-بالمائة).
فيما عرف قطاع مواد البناء والخزف والزجاج بدوره تراجعا في النشاط (0.9-بالمائة) خلال مرحلتي المقارنة، ونجم هذا التراجع عن انخفاض نشاط مواد البناء والمنتجات الحمراء (14.4- بالمائة) و الروابط المائية (1.4 -بالمائة)، فيما عرفت فروع أخرى للقطاع تحسنا في النشاط، ويتعلق الأمر بفرع تصنيع منتجات الاسمنت و مختلف مواد البناء ( 32.2+بالمائة)، متبوعا بإنتاج الزجاج ( 13.7 + بالمائة).
و فيما يتعلق بصناعة الخشب والفلين و الورق، بدورها عرفت تراجعا طفيفا في النشاط قدر ب 0.2 -بالمائة، مرده أساسا انخفاض نشاط فرع صناعة التأثيث (16.4- بالمائة) وصناعة الفلين (11.8- بالمائة)، فيما سجل الديوان تحسنا في نشاط بعض فروع القطاع ويتعلق الأمر بالنجارة العامة ( 46 + بالمائة) و صناعة و تحويل الورق (6.2 +بالمائة).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق