إقتصاد

انخفاض في عجز ميزان المدفوعات خلال السداسي الأول من 2018

تراجع العجز في ميزان مدفوعات الجزائر في النصف الأول من عام 2018 بانخفاض تجاوز 3 مليارات دولار مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017.

وسجل الرصيد الإجمالي لميزان المدفوعات عجزًا قدره 93.7 مليار دولار في نهاية يونيو 2018 مقابل عجز قدره 6.11 مليار دولار في نهاية جوان 2017، حيث يتكون ميزان المدفوعات من تدفقات كل من السلع (الصادرات والواردات من السلع) والخدمات والمداخيل وتحويلات رؤوس الأموال والتدفقات المالية بين الجزائر (الدولة والمؤسسات والأفراد) وبقية دول العالمي وهو ما يعني أنه يتضمن جميع التدفقات الداخلة والخارجة من النقد الأجنبي بين الجزائر والدول الأخرى.
ومن خلال تحليل ميزان المدفوعات حسب فئة هذه التدفقات، يتبين ان العجز في الميزان التجاري (السلع) بلغ 58.3 مليار دولار في النصف الأول من عام 2018 مقابل عجز قدره 9.7 مليار دولار في نهاية يونيو 2017ي أي انخفاض 7.54 بالمائة، أما بالنسبة إلى فئة الخدمات باستثناء دخل العوامل، فقد تقلص العجز إلى 8.3 مليار دولار في نهاية جوان 2018 مقابل عجز قدره 35.4 مليار دولار في نهاية يونيو 2017 (-13بالمائة )، وفقًا لنفس المصدر، هذا وتتكون فئة “الخدمات باستثناء دخل العوامل” بشكل رئيسي من الخدمات التقنية التي يقدمها الأجانب في الجزائر (البناء، الأشغال العامة، إلخ) وكذا التي تقدمها الجزائر في الخارجي والنقل الذي توفره شركات النقل الأجنبية للبضائع المستوردة من قبل الجزائر (ملاك السفن …) والتأمين الدولي.
من ناحية أخرى، بالنسبة لفئة “دخل العوامل”، اتسع العجز إلى 84.1 مليار دولار مقابل عجز قدره 23.1 مليار دولار في نهاية يونيو 2017، ويشمل بند “الدخل من العوامل”، على وجه الخصوصي الأرباح التي توطن في الخارج من قبل الشركات الأجنبية التي تنشط في الجزائر، والأرباح التي حققتها الشركات الجزائرية في الخارج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق