محليات

انسداد البالوعات يثير استياء سكان تكوت

طالبوا بالتدخل وحل المشكلة قبل عيد الأضحى

يعاني سكان الشارع الرئيسي ببلدية تكوت بولاية باتنة،  وخاصة أصحاب المحلات، من مشكل انسداد المجاري المائية منذ مدة طويلة، الأمر الذي جعلها تلفظ المياه إلى السطح لتحوّله إلى برك للحشرات خصوصا في فصل الصيف، ناهيك عن الروائح المنبعثة منها والتي تزكم لها الأنوف.

عبر المشتكون  لـ”الأوراس نيوز”، عن بالغ استيائهم من الوضعية المزرية التي تتواجد بها البالوعات، حيث سئموا من سياسة “البريكولاج” التي تطال هذه المجاري في كل مرة، مع العلم أنهم اتصلوا بالسلطات المحلية مرتين بهدف وضع  حلول وإصلاحات جذرية لهذا المشكل، لكن بقي الوضع  على حاله، وصرحوا في سياق الحديث، أنه مع أولى زخات المطر يتحول الشارع إلى بحيرة للمياه الراكدة تتسبب في شلل كلي لحركة المرور  وتشكل نقاط سوداء، توقف نشاط المواطنين من عمال وموظفين ومتمدرسين والسبب انسداد قنوات الصرف الصحي، حيث ينقطع الطريق الرئيسي ويرتفع منسوب المياه مما يشكل أخطارا مخيفة على مستعملي الطريق، الأمر الذي يستدعي في كثير من الحالات تدخل فرق الحماية المدنية، كما أن مشهد هذه البالوعات بات يرسم ملمحا لا يسر الناظر، أما عن الروائح الكريهة والحشرات وحتى الجرذان فأضحت تهرب قاصدي المحلات التجارية والمطاعم المحاذية للشارع.

من جهته، يطالب المعنيون من الجهات الوصية الوقوف على الأمر الذي نغص عليهم حياتهم، خاصة وأنهم مقبلين على عيد الأضحى، الذي يزيد من تأزم الوضع أكثر.

مريم.ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.