محليات

انسداد المجلس الشعبي للعوينات يجمع شباب البلدية

نظموا اجتماعا أملا في إيجاد الحلول اللازمـة

اقترح عدد من شباب بلدية العوينات عقد اجتماع لفائدة المجلس البلدي خاصة ولفائدة ساكنة البلدية عامة نظرا لحالة الركود التي تعرفها المدينة منذ انشقاق المجلس بين معارض وموالي، وتم تحت في إطار هذا اللقاء المبرمج من طرف مثقفي المدينة توجيه الدعوة إلى رئيس البلدية وجميع أعضاء المجلس الذي يتكون من 19 عضواً وكذا بعض الأئمة والأعيان لمناقشة الوضع الحالي الذي تمر به البلدية والذي انعكس سلبا على مصالح المواطن.

وشهد اللقاء حضور 9 أعضاء يمثلون الجانب الموالي وغاب عنه الباقون تعبيراً منهم عن رفض الدعوة واستصغارا منهم لهذه المبادرة التي نظمت من طرف شبان واعين وحسب آراء هؤلاء المنظمين فإن امتناعهم عن لم يترك انطباعا جيدا لديهم كونهم ساهموا بشكل أو بآخر في إيصال هؤلاء الأعضاء لمناصبهم الحالية وأنهم يسعون من خلال هذا اللقاء إنهاء الخلاف الحاصل وإعادة البلدية لسابق عهدها.

المجلس المهدد بالتجميد بإيعاز من الوالي خلال الأيام القليلة الماضية في حالة تواصل الانسداد وهو ما سيعود بالضرر على المواطن والمدينة سعى منظمو الاجتماع الوصول لحلول بعيدة عن كل ما هو سلبي، حيث رحب الحضور بهذه الفكرة فاتحين باب الحوار أمام الأشخاص المتناحرة سعيا وراء المصلحة الجماعية و ترك الصراعات والمصالح الشخصية التي عصفت بحال المدينة جانباً، هذا وقد انتهى الاجتماع  بكلمة من رئيس البلدية الذي أكد أنه على استعداد تام لإعادة مثل هذه الجلسات نظرا لعدة اعتبارات أهمها دور البلدية في تهيئة المدينة وإصلاح الطرق وترميمها، وحسن التخطيط والعناية بالمدينة و مناقشة الأسباب التي أدت إلى خروج المواطنين في احتجاجات كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق