دولي

انطلاق الاجتماع الطارئ للتعاون الإسلامي في إسطنبول

لبحث الهجوم الإرهابي بمسجدي نيوزيلندا

انطلق الاجتماع الطارئ مفتوح العضوية للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول على مستوى وزراء الخارجية لبحث تداعيات الهجوم الإرهابي على مسجَدين في نيوزيلندا، ومحاربة الكراهية حيال المسلمين.

وبدأ الاجتماع الذي يعقد بفندق “غراند ترابيا” في الشطر الأوروبي من إسطنبول، بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ويلقي كل من وزير الخارجية التركي مولود تشاووشأوغلو، ونظيره النيوزيلندي وينستونبيترز، والأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين كلمات، وعقب ذلك سيستمر الاجتماع بشكل مغلق، وسيعقد تشاووشأوغلو والعثيمين مؤتمرا صحفيا.

كما سيلقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كلمة في الاجتماع في الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي (09:00 تغ).

والجمعة الماضي، استهدف هجوم دموي، مسجدَين بـ “كرايستتشيرتش” النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون، فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت الماضي، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق