محليات

انطلاق القافلة المقاولاتية التحسيسية لفائدة الطلبة بجامعة باتنة 2

أكد عرعار الجمعي، مدير دار المقاولاتية بجامعة باتنة 2، في إطار انطلاق القافلة المقاولاتية التحسيسية لسنة 2018/2019 من معهد الوقاية والأمن الصناعي على مستوى جامعة الشهيد مصطفى بن بولعيد باتنة على ضرورة نشر ثقافة المقاولاتية وولوج عالم الأعمال الحرة بالنسبة للطلبة الجامعيين في مختلف الفروع والاختصاصات العلمية على اعتبار أن هذه الشريحة تمثل صفوة المجتمع من حيث الوعي بضرورة النهوض بالاقتصاد الوطني الذي لا يتأتى إلا بإنشاء مؤسسات اقتصادية من شأنها رفع الإنتاج المحلي.
حيث أكد مشاركون في الندوة على ضرورة التحسيس بأهمية إنشاء مؤسسات مصغرة ومتوسطة في إطار الخوصصة وسط الطلبة الجامعيين نظرا للمستوى العلمي والثقافي الذي يتمتعون به ويخولهم لاستثماره في إنشاء مؤسساتهم الخاصة والنهوض بها وترقيتها، حيث تم في هذا السياق تدشين مكتب اللجنة المختلطة من أجل ترقية وتدعيم المقاولاتية بجامعة باتنة 2 وذلك بتكوين لجنة مكونة من أعضاء بالجامعة بالإضافة إلى أعضاء من الوكالة الوطنية للتشغيل بهدف تقديم مخطط سنوي يخص دار المقاولاتية على مدار عام كامل يتم وضعه لفائدة الطلبة الجامعيين، ويعمل على تحسيس هذه الشريحة بضرورة التخلي عن النمط الكلاسيكي بعد التخرج والمتمثل في البحث الوظيفة العمومية لفائدة تطوير مشاريع فلاحية وصناعية وخدماتية من شأنها تعزيز البني التحتية للولاية وتطوير المنتوج المحلي من جهة وامتصاص البطالة من جهة أخرى.
في ذات السياق أكد ممثل الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب فرع باتنة على ضرورة تبني فكرة المقاولاتية وتبني مبدأ الاقتصاد الحر من خلال استغلال الإمكانيات المتاحة والمقدمة من طرف الدولة الجزائرية في إطار القروض الممنوحة لشريحة واسعة من المجتمع على غرار القروض والإعانات المالية والامتيازات الجبائية الممنوحة في إطار جهاز الوكالة “ANSEJ” حيث تهدف هذه الوكالة حسب المتحدث إلى تعزيز ودعم أنشطة إنتاج السلع والخدمات من طرف الشباب ذوي المشاريع، بالإضافة إلى تشجيع جميع أنواع الأعمال والتدابير الرامية إلى ترقية المبادرة المقاولاتية.

إيمان. ج

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق