وطني

انطلاق عملية مراجعة القوائم الانتخابية

انطلقت يوم أمس الأحد عملية المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية عبر 1541 بلدية من خلال العمل المبداني لأعضاء المندوبيات الولائية والمنسقين البلديين تحسبا لإجراء الإستفتاء حول تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر المقبل. وأشرف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، على العملية من بلديتي بومرداس والرويبة، إنطلاق هذه العملية تبعا لاستدعاء الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح من نوفمبر.

وكان رئيس الجمهورية قد وقع مرسوما رئاسيا يتضمن إستدعاء الهيئة الناخبة للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور الثلاثاء الفارط.

وتضمن المرسوم الرئاسي أيضا طبقا للمادة 14 من ذات القانون العضوي تحديد تاريخ المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية لمدة ثمانية أيام. لتنطلق بعدها عملية استقبال الطعون يوم 27  سبتمبر الجاري وتستمر لمدة ثلاثة أيام.

وتوقع نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عبد الحفيظ ميلاط، ارتفاع عدد المسجلين في القوائم الانتخابية مقارنة بالإنتخابات الرئاسية التي جرت يوم 12 ديسمبر الماضي التي وصل عدد المسجلين فيها إلى 24 مليون مسجل، مشيرا الى أن الرقم مرشح للارتفاع بشكل مملوس.

وأشار ميلاط أن عملية تحيين القوائم تخضع للإشراف المباشر لممثلي سلطة الإنتخابات التي ستشرف على العملية سواء التسجيلات الجدد أو شطب المتوفين ومن غيروا إقاماتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.