إقتصاد

انطلاق فعاليات معرض المنتجات الجزائرية بنواكشوط أمس

انطلقت أمس، بالعاصمة الموريتانية نواكشوط فعاليات الطبعة الرابعة لمعرض المنتجات الجزائرية، التي تستهدف بصفة خاصة ترقية الصادرات خارج المحروقات وتعزيز المبادلات مع موريتانيا فضلا عن إرساء ركائز التعاون الاقتصادي المتكامل مع دول الجوار.

وسيتم افتتاح المعرض، الذي سيمتد من 23 إلى 29 أكتوبر الجاري، بحضور وزير التجارة سعيد جلاب الذي سيترأس وفد رفيع المستوى، ونظيرته وزيرة التجارة والصناعة والسياحة الموريتانية السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس، وستسمح هذه التظاهرة المنظمة من طرف الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير “سافكس” بتعزيز علاقات التعاون بين مؤسسات البلدين وإبرام اتفاقيات شراكة في عدة مجالات، كما ستسمح للزوار الموريتانيين باكتشاف تشكيلة واسعة من المنتجات جزائرية الصنع.

وتأتي هذه التظاهرة، التي ستنظم على مدى 7 أيام، تجسيدا لتوصيات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، بالتوجه نحو السوق الإفريقية وانجاز  جسور لوجيستية تساعد على تنشيط التجارة والتعاون الاقتصادي بين الجزائر والدول الإفريقية، وستعرف هذه التظاهرة مشاركة قرابة 180 متعامل اقتصادي جزائري من مؤسسات إنتاجية عمومية كبرى ومؤسسات خاصة، حيث سيتم عرض عدة منتجات جزائرية خصوصا في  شعب مثل الإلكترونيك والمواد الكهرومنزلية والبلاستيك والمواد الغذائية الفلاحية والمركبات ووسائل النقل، ومنتجات أخرى ضمن أجنحة  تبلغ مساحتها  4.000 متر مربع، وبالمناسبة فقد تم برمجة عدة لقاءات  بين المتعاملين الاقتصاديين لكلا البلدين لبحث فرص التعاون والشراكة.

 وكان التعاون الاقتصادي بين الجزائر وموريتانيا قد تعزز في مارس الماضي بفتح قاعات عرض جديدة لثلاث شركات جزائرية في نواكشوط ويتعلق الأمر بشركات “فاماك”  المتخصصة في صناعة العتاد الفلاحيي و “جيون الكترونيك” في الصناعات  الكهرومنزلية و”سافسار” المتخصصة في صناعة  السيراميك و مواد البناء  الحمراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق