ثقافة

انعقاد الجمعية العامة للمنظمة الجزائرية للتراث والسياحة والصناعات التقليدية بباتنة

عرف نهاية الأسبوع المنصرف بأعالي شيليا بباتنة انعقاد الجمعية العامة العادية الأولى للمنظمة الجزائرية للتراث والسياحة والصناعات التقليدية، وذلك بحضور جميع أعضاء المنظمة، أين تم تقديم عرض كرونولوجي للتأسيس من طرف رئيس المنظمة السيد طارق صالحي، والذي نوه بدوره بالمجهودات المبذولة للأعضاء المنظمون لإنجاح برنامج التظاهرة، في حين تم الانتخاب والمصادقة على الأمين العام الجديد السيد صالح بن قرون، ونائب الأمين العام عبد الرزاق نزار وكذا تكليفه كأمين وطني للجنة الإعلام والاتصال والسيد فضيل حوامدي كأمين وطني مكلف بلجنة التنظيم والعلاقات العامة، كما تخلل التظاهرة تكريم القامة الأدبية والمناضل في التراث الأمازيغي الاستاذ خليفي ابراهيم والمعروف باسم الحاج طيب،  إلى جانب تقديم حفل على شرف الضيوف المدعوين.

وقال عبد الرزاق نزار نائب الأمين العام خلاله حديثه للأوراس نيوز أن الجمعية أبرزت عديد الأهداف والنقاط التي ستعمل على تحقيها من خلال العمل على تنشيط السياحة والترويج لها داخليا وخارجيا للمشاريع والإمكانيات والقدرات السياحية، وعلى رفع الوعي العام بأهمية الحياة البرية كثروة ومصدر الترويج ومنشط لتشيجع السياحة الداخلية، إلى جانب التعريف بالأسواق الشعبية والسياحة والتخطيط لتسويق المنتجات الحرفية والتقليدية، وتشجيع ومساعدة الشباب في الميدان الثقافي والسياحي، مضيفا أنه سيتم العمل على ابراز مقومات السياحة التي تميز الجزائر عن بقية دول العالم، وتشجيع الابحاث والدراسات في المجال السياحي.

هذا وتعكف المنظمة على تحضير الصالون الدولي لهواة جمع الطوابع البريدية والذي أكدت مشاركة  17 دولة و30 ولاية لحضور الصالون والذي سيشرف عليه السيد ناصلي مراد، إلى جانب المؤتمر الوطني حول الشباب والسياحة الداخلية والذي سيركز على آليات تشجيع السياحة الداخلية ودور الشباب فيها والذي سيشرف عليه الاعلامي عبد الرزاق نزار، في حين سيتم تقديم النشاطين شهري نوفمبر وديسمبر على التوالي.

رقية. ل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق