إقتصاد

انعقاد الدورة الـ 9 للجنة الاقتصادية المختلطة الجــزائرية ـ الروسيــة

ستحتضنها موسكو من 28 إلى 30 جانفي في إطار التعاون بين البلدين

أعلن وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، أول أمس أن الدورة الـ 9 للجنة الاقتصادية المختلطة الجزائرية-الروسية ستنعقد من 28 إلى 30 جانفي بموسكو وستتوج بخارطة طريق من شأنها تحديد أولويات التعاون.

وأوضح السيد مساهل أثناء ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن أولويات التعاون بين البلدين ستحدد أثناء الدورة ال9 للجنة الاقتصادية المختلطة الجزائرية-الروسية، المقررة في موسكو من 28 إلى 30 جانفي 2019، مؤكدا أن هذا اللقاء سيسمح بإعداد خارطة طريق لمتابعة تنفيذ الأهداف التي ستقرر أثناء الدورة ال9، وبعد ان جدد إرادة البلدين في تنويع مجالات التعاون الثنائي و تكثيف المبادلات التجارية والاستثمارات، أكد السيد مساهل أنه تحادثمطولا مع نظيره الروسي حول ضرورة إعطاء مضمون اقتصادي قوي لهذه العلاقة الثنائية لكي تكون شاملة أكثر استجابة لطموحات الشعبين و الحكومتين، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية تعزيز التشاور حول المسائل الطاقوية، لاسيما فيما يتعلق بالأسعار و استقرار السوق.
وكان رئيس الدبلوماسية الروسية قد حل مساء الأربعاء الماضي بالجزائر العاصمة في زيارة تدوم يومين بدعوة من نظيره الجزائري عبد القادر مساهل، حيث تندرج هذه الزيارة في إطار الحوار السياسي المنتظم والتشاور الدائم القائمين بين البلدين منذ التوقيع على اعلان الشراكة الاستراتيجية المشترك بين الجزائر وفدرالية روسيا في 2001، كما تندرج زيارة وزير الشؤون الخارجية الروسي في سياق يطبعه التطور المستمر للحوار السياسي والتعاون بين البلدين عشية انعقاد الدورة التاسعة للجنة الاقتصادية المختلطة الجزائرية-الروسية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق