محليات

انفاق قرابة مليـار سنتيم على مسبح أغلق بعد شهرين من افتتاحه بآريس

مطالب بفتح تحقيــق في المشروع

طالب مجموعة من الشباب ببلدية أريس في ولاية باتنة، بضرورة فتح تحقيق عاجل وموسع حول الغلاف المالي الذي استهلكه المسبح الوحيد المتواجد على مستوى المنطقة والذي تم إنجازه ببيت الشباب، بعد الحالة الكارثية التي آل إليها.
هذا ويعتبر مسبح بيت الشباب، المرفق الوحيد الذي تحوز عليه المنطقة، والذي تم ترميمه مؤخرا بغلاف مالي وصل إلى حدود 750 مليون، حيث افتتح أبوابه لشهرين فقط قبل أن يتم غلقه نهائيا ويتواجد حاليا في وضع كارثي للغاية بسبب الاهتراء والانكسارات التي يعرفها، وسط تجاهل السلطات المحلية للأمر.
من جهته، ناشد أبناء بلدية أريس والي الولاية بالتدخل العاجل وإيجاد حل لهذا المرفق الذي يعتبره الشباب بالهام مقارنة بانعدام وغياب النشاطات الثقافية والرياضية بالمنطقة بسبب ما أسموه بالتهميش والإقصاء الذي يتعرضون له، فضلا عن سياسة المحاباة والبيروقراطية التي طغت على المنطقة من قبل المسؤولين والتي دفع ثمنها المواطن البسيط.
يذكر أن العديد من الشباب قد طالبوا بفتح تحقيق معمق في الغلاف المالي الذي استهلكه المسبح والذي وصل إلى 750 مليون سنتيم، كما ناشدوا السلطات المحلية للتدخل ومعاقبة المسؤولين عن تدهور هذا المرفق وتواجده الآن في وضعية مزرية للغاية وسط غياب تام للمسؤولين عن القطاع لإعادة بعثه من جديد.
فوزية. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق