محليات

انقسام الشارع التبسي بعد تجديد الثقة في والي تبسة

بين مؤيد للقرار ومعــارض

جدد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الثقة في شخص والي تبسة على رأس الولاية، بعد الحركة التي أجرها في سلك الولاة عبر الوطن، وانقسم الرأي العام التبسي بين مؤيد للقرار ومعارض كل حسب نظرته لما قدمه الوالي طيلة مدة توليه منصب والي على الولاية.

ويقع على عاتق الوالي  مهمة صعبة جدا لأجل إعادة بريق الولاية وكذا العمل وبسرعة لإعادة ولاية تبسة إلى الواجهة من خلال بعث مشاريع كبرى تليق بمقام الولاية، كون الأخيرة تقع في مركز إستراتيجي هام يربط بين ولايات الشرق والحدود التونسية، كما أن لها مساحات فلاحية شاسعة، ومواقع أثرية كبيرة وعديدة تعرضت للتخريب دون استغلالها، ومن جهة أخرى يعد هذا الاستمرار نقطة إيجابية كونه يمتلك معطيات هامة حول ما يدور في الولاية عبر كل دوائرها وبلدياتها التي تعاني من حالة الغليان بسبب عدة مشاكل أهمها السكن وغياب التهيئة، وبطئ شديد في عجلة التنمية وهو ما يسعى إلى تحسينه خلال قادم الأيام.

عنتر. ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق