محليات

انهيارات بالجملة لطرقات شوارع بريكة

السلطات المحلية تتماطل في إعادة تهيئتها

تتواجد العديد من شوارع مدينة بريكة في ولاية باتنة، في وضعية أقل ما يقال عنها أنها كارثية بعد أن شهدت انهيارات أرضية منذ مدة دون أن تتحرك السلطات المحلية لإعادة تهيئتها من جديد غرار شارع بورزق لخضر الذي ولحد الساعة لا يزال يتوسط طريقه الرئيسي انهيار ارضي بطول السبع أمتار تسبب في خنق حركة المرور.

وعلى الرغم من مرور أكثر من شهر من انهيار الشارع إلا أن المصالح المعنية لم تقدم أي حلول ولو مؤقتة ليضطر بعض السكان إلى إعادة ردم جزء من الانهيار حتى يتمكن السائقون من عبور الطريق، من جانب آخر شهد شارع خرسي العربي بحي المجاهدين انهيار هو الآخر منذ أكثر من نصف شهر نتيجة الأمطار الغزيرة التي عرفتها المنطقة غير أن الأمور ظلت على حالها هي الأخرى، بينما يبقى الطريق المزدوج الرابط بين حي النصر وطريق الوزن الثقيل هو الآخر يعاني من انهيار أرضي منذ أكثر من ثلاث أشهر تسبب في تغيير حركة المرور ومخاطر لعب الأطفال قرب هذا الانهيار الأرضي.

هذه الحالة الكارثية لهذه الشوارع وعدم تحرك السلطات المعنية لتدارك الوضع ورد الاعتبار لها ترك سكان مدينة بريكة يتساءلون عن جدوى دفع ضرائب شراء قسيمات السيارات في ظل الوضعية المزرية لأغلب الشوارع وعن دور السلطات المحلية من ناحية تهيئة المحيط العام للبلدية.

هذا وأشارت مصادر مقربة من بلدية بريكة، أن هناك مشاريع لإعادة تهيئة هذه الشوارع في القريب العاجل وهو ما يستعجل به السكان في ظل الأجواء الشتوية غير المستقرة والتي تنذر بوقوع الأسوأ في حالة بقاء الأوضاع على حالها.

عامر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق