مجتمع

انهيار أسعار الخضر والفواكه واستقرار في أسعار اللحوم

دورة في السوق

في جولة عبر الأسواق الجوارية بكل من العلمة وسطيف خلال اليومين الفارطين، لاحظنا انهيارا كبيرا في أسعار الخضر الموسمية والتي نزلت إلى أدنى مستوى منذ بداية الشهر الفضيل حيث انخفض سخر الخس إلى ما دون 40 دج فيما لم تتجاوز البطاطا عتبة 40 دج ووصل سعر القرعة إلى 50 دج بينما وصل سعر الفلفل الأخضر إلى 30 دج وهو الأمر الذي أثار ارتياح المواطنين بعد موجة الغلاء التي ميزت الأيام الأولى من الشهر الفضيل.

وعلى النقيض من الخضر فقد حافظت الفواكه على أسعارها المرتفعة حيث لم ينزل الموز عن سقف 300 دج بينما تجاوز سعر النوع الجيد من الخوخ مبلغ 600 دج وهو الحال ذاته مع التفاح المستورد، بينما عرفت أسعار الفراولة هي أيضا ارتفاعا وصل إلى 200 دج، فيما ارتفع سعر البطيخ إلى 140 دج.

أما الثابت في الأسعار فكانت اللحوم الحمراء والبيضاء التي بقيت على حالها حيث تجاوز سعر الكيلوغرام الواحد من لحم الخروف 1500 دج والحال ذاته مع لحوم البقر والتي يقل عليها الطلب مقارنة بلحم الخروف بمنطقة سطيف، مع انعدام شبه كلي للحوم المستوردة في مختلف الأسواق بالنظر لقلة الطلب عليها، فيما تجاوز سعر لحم الماعز مبلغ 1100 مع ملاحظة كثرة الطلب عليه خلال هذا الشهر، أما بالنسبة للحوم البيضاء فهي الأخرى عرفت استقرارا من خلال سعر الدجاج الذي ناهز 230 دج إلى 250 دج للكيلو غرام الواحد، بينما حافظت أسعار السردين على ذات مستوياتها حيث بلغت 400 دج مع ملاحظة ارتفاع الطلب عليها هذا الأسبوع في ظل الجو البارد الذي عرفته الولاية خلال الأيام الفارطة.

عبد الهادي.ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق