محليات

انهيار طريق عمومي إثر أمطار غزيرة ببريكة

يمتد على طول 10 أمتار والسكان متخوفون

تسببت الأمطار الغزيرة المتساقطة على مدينة بريكة بولاية باتنة، أمس الأول، في انهيار ارضي بشارع بورزق لخضر الفاصل بين حيي الإخوة طبيب من جهة الجنوب ولعطار حمة من جهة الشمال.
الانهيار الذي يمتد على طول 10 أمتار ويجهل لحد الساعة عمقه، أثار مخاوف السكان خاصة المقابلين له على امتداد الأرصفة، حيث ابدوا تخوفهم من حدوث انهيار كلي له قد يلحق أضرارا بمنازلهم التي لا تبعد عنه إلا بمتر أو مترين، من جانب آخر تسبب الانهيار في عرقلة حركة المرور العابرة عبر الشارع بسبب اتساع رقعته وهو ما بات ينذر بوقوع حادثة انهيار مثلما حدثت قبل سنوات في نفس الشارع عقب وقوع شاحنة وزن ثقيل في حفرة يبلغ عمقها ثلاث أمتار.
هذا ويعرف شارع بورزق لخضر حالة كارثية أثارت سخط مستعمليه من جهة والقاطنين به من جهة أخرى، حيث أكد هؤلاء في حديثهم مع “الأوراس نيوز” أنهم باتوا يعانون الأمرين مع كل فصل شتاء نتيجة الانعدام الكلي للأرصفة التي اندثرت بفعل العوامل الطبيعية والأشغال العمومية التي قامت بتدميرها عوض تطويرها والتي عرفها الشارع قبل قرابة السنتين، في حين تحول الشارع إلى عبارة عن برك ومطبات أضحت تؤرق أصحاب المركبات، وعلى الرغم من عملية إعادة تهيئة القطاع الشرقي منه إلا أن جزئه الغربي يبقى على حاله وتزداد وضعيته سوءا خاصة في ظل تخوف السكان من حدوث انهيارات أرضية به وهو ما أكده قاطنو الحي من خلال وجود مجموعة من التشققات تنذر بحدوث انهيارات قد تتسبب في حدوث اعطاب على مستوى شبكت الصرف الصحي والماء الشروب.
وعليه يطالب السكان من المصالح المعنية بضرورة التدخل العاجل من أجل إعادة تهيئة الشارع سواء أرصفته أو تعبيد طريقه ورد الاعتبار له، على اعتبار انه مخرج للمدينة ويربط أحياءها الغربية الجنونية بوسط المدينة.

عامـر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق