محليات

بؤس ومعاناة بقرى عين أرنات

إنزال برلماني للوقوف على معاناتها

قام عدد من نواب المجلس الشعبي الوطني ونواب مجلس الأمة المنحدرين عن جبهة القوى الإشتراكية بولاية سطيف بزيارة إلى القرى التابعة لبلدية عين أرنات وهذا من أجل الوقوف على معاناة سكان هذه المناطق على غرار تيملوكة، خلفون والبحيرة التي تعاني من مشاكل كبيرة.
وطالب سكان تيملوكة بضرورة رفع انشغالهم للسلطات المعنية لإيجاد حل سريع لمشكل تسوية العقود العالقة منذ مدة خاصة بالنسبة لسكان حي 110 مسكن والذين لا يملكون عقود الملكية فضلا عن غياب التهيئة الحضرية وكذا غياب فرع بريدي وبلدي بالإضافة إلى وجود مدرسة قديمة تكاد تسقط على التلاميذ والتي تشهد اكتظاظ كبير من خلال تواجد أكثر من 40 تلميذ في القسم الواحد.
أما سكان قرية خلفون فقد طالبوا من الوفد بضرورة التدخل فيما يخص قرارات الهدم المرسل للبلدية من طرف الوزارة مع تعليمة أخرى تنص على هدم منازل هاته القرية بسبب القرب من المساحة الأمنية لمطار 8 ماي 1945 وكذا عملية التوسعة التي يشهدها مطار سطيف، حيث طالب السكان المعنيين بعمليات الهدم بضرورة تعويضهم بسكنات لائقة، فيما طالب باقي السكان بضرورة رفع الحظر عن قرار بناء طوابق إضافية، وهذا في الوقت الذي وعد فيه النواب بالتنسيق مع السلطات المعنية من أجل إيجاد الحلول اللازمة لهذه المشاكل.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق