ثقافة

باتنة تحتضن الطبعة التاسعة للمهرجان الثقافي المحلي القراءة في احتفال

كشف مدير المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية السيد عبد المجيد بوديار، على أن ولاية باتنة ستحتضن المهرجان الثقافي المحلي القراءة في احتفال في الفترة الممتدة من 23 إلى غاية 28 مارس الجاري.

وأفاد ذات المتحدث أن برنامج المهرجان في طبعته التاسعة سيكون تحت شعار “القراءة …متعة في الحاضر …وإعداد للمستقبل”، والتي ستجوب فيها القافلة مختلف المؤسسات التربوية على غرار متوسطة تافلة ببلدية حيدوسة، ومكتبة المطالعة العمومية أولاد سي سليمان، ودار الشباب ببلدية بولهيلات ومكتبة المطالعة العمومية سقانة.

وعن برنامج التظاهرة فسيعرف اليوم الافتتاحي بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بباتنة استقبال الضيوف والأطفال المشاركين داخل المكتبة وتدشين المعارض المختلفة، كمعرض الكتاب والصور الفوتوغرافية، ومعرض للأشغال اليدوية ورسومات الأطفال المنجزة في الطبعة السابقة، يتخلله عرض شريط قديم للطبعات السابقة، ليتم الاعلان الرسمي عن انطلاق التظاهرة، ويستأنف البرنامج بتقديم أنشودة من طرف براعم المكتبة، وعرض ترفيهي “المنافسة” مع المهرج شوشو، تطلق خلالها فعاليات الورشات التعليمية والترفية وورشة الحساب الذهني وأيضا ورشة الأشغال اليدوية، وورشة خاصة بالقصة وتراثيات الأوراس، وفضاء آخر للقراءة والمطالعة العمومية.

وتعمد التظاهرة التاسعة للمهرجان الثقافي المحلي القراءة في احتفال لأن تكون استمرارية للطبعات السابقة، خاصة وأنها تسعى إلى ادماج الأطفال في عالم القراءة من خلال مختلف الورشات والمعارض المقدمة، واشراك الطفل فيها، ودعم مخياله من خلال الأجواء الترفيهية التي يسعى المهرجان إلى تقديمها كالمسرحيات والعروض الغنائية، والعمل على تشجيع الأطفال لابراز مواهبهم والتعبير عنها، وهو ما يتيحه المهرجان من خلال برنامجه وشعاره الذي جسده، على أن تكون الطبعة فضاء آخر للطفل لقضاء عطلة الربيع والحصول على قدر وفير من المعلومات بطريقة مسلية، وجعل الأطفال يكتسبون مهارات عديدة في مجال القراءة والمطالعة حسب المنظمين.

رقية. ل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق