ثقافة

باتنة تحتضن المهرجان المغاربي الأمازيغي للأدب النسوي

بمشاركة 26 مبدعة من داخل وخارج الوطن

عرف المركب الثقافي والرياضي بحي كشيدة باتنة احتضان المهرجان المغاربي الأمازيغي للأدب النسوي، من تنظيم دار الشباب محمد عبيدي حي النصر وبالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة لذات الولاية، والذي دام ثلاثة أيام عرف فيها تقديم برنامجا ثريا بمناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية.

وقال السيد لزهر بادة في حديثه للأوراس نيوز أن عدد المشاركات المبدعات بلغ 26 مشاركة من مختلف ولايات الوطن على غرار قسنطينة، عنابة، المدية، باتنة، بسكرة وغيرها من الولايات المشاركة إلى جانب مشاركتين من تونس والمغرب.

وأضاف المتحدث أن الطبعة الأولى للمهرجان الأمازيغي المغاربي للأدب النسوي، عرف مختلف القراءت للمبدعات اللواتي قدمن ابداعاتهن عبر ركح الشعر كما الرواية والخاطرة، وتكريمهن نظير ما يقدمنه للساحة الأدبية من مختلف الكتابات التي تعبر عنهن وفي مختلف المواضيع.

الاحتفال بالمهرجان تخلله  معارض متنوعة امتزج فيه غناء الرحابة والطبوع الشاوية مع زغاريد الحاضرات، وصنعت الأكلات التقليدية من تقديم السيدة بن مهدي زهية التي تربعت على عرش الذوق، الفرجة من خلال مختلف الأطباق التي قدمتها وشهد لها الحاضرون بتميزها، كما تم مرافقة المبدعات لرواق المعرض والتعرف على مختلف العادات والتقاليد التي تخص المنطقة خاصة الجارتين تونس والمغرب.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق