ثقافة

باتنة تمثل الجزائر في المهرجان العربي “الموسيقي الصغير” بسوسة

كشف رئيس جمعية ترقية النشاطات الثقافية بولاية باتنة السيد بوبشيش ياسين، أن ولاية باتنة ستمثل الجزائر في المهرجان العربي الموسيقي الصغير في دورته السابعة الذي تنظمه جمعية الانس الموسيقية بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية المندوبية الجهوية بسوسة، من خلال مشاركة المترشح الموهبة نايلي منذر بمرافقة والده نايلي طارق وأستاذ الموسيقي عبد الحميد عياشي، بعد ترشيح عديد الأسماء والمواهب في مجال العزف والغناء من مختلف ولايات الجزائر.

وقال ياسين بوبشيش أنه تم تلقي دعوة رسمية من طرف الجهة المنظمة كضيف شرف، ضمن فعاليات هذا المهرجان، وتم اختيار المترشح نايلي منذر الذي غني لكل الطبوع خاصة بعد تأديته لأغاني رابح درياسة، والتي تدخل ضمن أغاني التراث التي تدعو إلى تعزيز روح الموسيقى لمحاربة التطرف والعنف والإرهاب من خلال تنشئة الطفل الصغير وتربيته على الموسيقى الراقية والتي هي من ضمن أهداف المهرجان.

وأضاف المتحدث أن المهرجان يدخل في اطار الأنشطة السنوية التي تنظمها جمعية الانس الموسيقية و بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية المندوبية الجهوية بسوسة بتونس، حيث يتم وضع اللمسات الأخيرة لمهرجان الموسيقى العربي في طبعته السابعة على مستوى الوطن العربي والذي جاء تحت شعار ( الموسيقي الصغير ..امتداد المستقبل لعمق الثراث ) للفئة العمرية من 6 سنوات إلى 16 سنة، في الفترة الممتدة من 16 إلى غاية 19 مارس الجاري.

هذا وقد تم تنظيم الدورات الست السابقة على المستوى الوطني بتونس وتميز بحسن التنظيم وإفراز مواهب متميزة، حيث سعت إدارة المهرجان في جعله عربيا في دورته السابعة، وتم حسب منظمي المهرجان بتونس التواصل مع عديد المواهب لمختلف المعاهد والجمعيات الموسيقية والثقافية في مجال العزف والغناء داخل تونس وخارجها ممن يرغبون في الترشح لغرض الحصول على دعوة رسمية للمشاركة بالمهرجان، وبعد تأكيد عدد من الدول العربية مشاركتها، تعكف لجنة الفرز المكلفة من هيئة المهرجان خلال هذه المدة على تحديد المشاركين من المواهب المترشحين من داخل تونس لإعلان أسماء من وقع عليهم الاختيار لتمثيل جمعياتهم بالمهرجان.

وتعتبر هذه الدورة أول بادرة على المستوى العربي في تبني مهرجان يهتم بالناشئين والمواهب الصغيرة في مجال العزف والغناء وبالأخص في مجال الموروث الثقافي، وتأمل هيئة المهرجان أن تكون هذه الدورة انطلاقة لمهرجان دولي في هذا المجال.

الجدير بالذكر أن جمعية ترقية النشاطات الثقافية بباتنة التي يرأسها بوبشيش ياسين كانت آخر مشاركة لها بتونس في أطار التبادل الثقافي بمهرجان المسرح المحترف خليفة اسطنبولي أين تم تكريم المرحوم بوزيد محيو، كاسم لامع في مجال المسرح أفريل 2018، وبحضور كوكبة من الفنانين التونسيين، إلى جانب زيارة العديد منهم للجزائر من خلال الأيام المغاربية للمسرح الجامعي بالاقامة الجامعية الأخوة أوجرة، والعديد من الأنشطة التي قدمتها ذات الجمعية داخل وخارج الجزائر.

رقية لحمر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق