أوراس نغ

باتنة…حكاية مدينة: باتنة عام  1930

الباحث والكاتب سليم سوهالي

1930 وكما هو معروف فأن السلطات الاستعمارية أقامت في ذلك العام احتفالات ضخمة في كل المدن الجزائرية بمناسبة مرور مئة سنة على احتلال الجزائر، مجددت خلالها أعمال العسكريين الذين قادوا مختلف الحملات في القن التاسع عشر لاحتلال مناطق وطننا الغالي، حيث نظمت استعراضات عسكرية في الشوارع وألقيت محاضرات هنا وهناك تبين مزايا الحضارة الفرنسية، التي جلبت “الازدهار والمدنية” للشعوب الافريقية الواقعة تحت هيمنتها، ولكن الجزائريين قابلوا هذه الاحتفالات برفض شديد، وقد شارك الجزائريون المقيمون بالخارج حينها في تلك المنتديات التي نظمت خصصا لرفض تكريس الهيمنة الاستعمارية على الجزائريين.

ففي برلين أقيم مؤتمر كبير تحت اشراف لجنة شمال افريقيا تحت عنوان “قرن من استعباد المسلمين الجزائريين”، وهكذا فتحت السلطة الاستعمارية جرحا قديما، وقد قابل سكان باتنة مثل باقي المدن الجزائرية هذه الاحتفالات برفض شديد، بل ظلت محل انتقادات لفترة طويلة حتى بعد ذلك بسنوات، خصوصا بعد تأسيس وظهور جمعية علماء المسلمين، التي لعبت دورا هاما في نشر الوعي القومي بين جموع الناس بالمنطقة…يتبع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق