أوراس نغ

باتنة…حكاية مدينة: حركة النواب المنتخبين

الباحث والكاتب سليم سوهالي

هذه الحركة التي كان يتزعمها الدكتور “بن جلول” كانت في حقيقة الأمر حركة نخبوية تمثل ما يمكن تسميته بالبرجوازية الجديدة أو الجيل الجديد من الرجال الذين تكونوا في المدارس العصرية والمتشبعين بالثقافة الفرنسية، وقد تمكنت هذه الفئة من الشبان الجزائريين من تكوين حركة سياسية انتشرت في المدن، خاصة الشرق الجزائري، وقد كانت مدينة باتنة من المدن الهامة التي كان ينشط بها هؤلاء، ومن أهم رجالها بباتنة آنذاك نذكر قاضي عبد القادر المعروف باسم قاضي قدور كذلك الدكتور بن خليل عبد السلام والسيد صالح بن ساعي وغيرهم، ولقد انجذب إلى هذه الحركة الكثير من الشبان من ابناء المدينة خاصة خريجي المدارس الفرنسية، وخاضت هذه الحركة صراعا مريرا ضد غلاة المعمرين المدعومة من اليمين الفرنسي المتطرف وأعوان الإدارة الفرنسية من القياد والباشاغات من كتلة ما يسمى أنذاك التيار الجزائري المحافظ، واستطاعت أن تنتزع عدة مقاطع بالبرلمان، ومما يجب الاشارة أليه هو أن حركة النواب المنتخبين تمكنت خلال انتخابات 1935 من تسجيل تفوقها من المراكز الحضرية، ويرجع سبب هذا النجاح إلى العمل الجبار الذي قام به الدكتور بن جلول بالمنطقة، كونه قد اشتغل لمدة طويلة طبيبا بمنطقة “آريس”…يتبع

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق