الأورس بلوس

باتنة عاصمة “النشل”

تنشر في المدة الأخيرة العديد من الصفحات الباتنية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بلاغات متعددة معلنة عودة وإستفحال ظاهرة السرقة “النشل” في حافلات النقل الحضري المتعددة سرقات يومية للهواتف النقالة والأغراض الشخصية للمواطنين وحتى “الصرف” دون حسيب ولا رقيب، فزيادة على تردي الخدمات الموفرة وكذا تجاوز طاقة الحمولة يتم يوميا تسجيل عشرات حالات سرقة كثيرا ما تصل إلى الشجار داخل الحافلة، الظاهرة اصبحت منتشرة عبر جميع الأحياء بعدما كانت تميز بعض المناطق فقط وفي جل حافلات النقل الحضري بعدما كانت مقتصرة على حافلات الشركة العمومية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق