الأورس بلوس

باتنة لا تنتج شيئا…؟؟؟

أشار وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، حسان تيجاني هدام، لدى زيارته لباتنة، إلى “ابتكار مبادرات جديدة لتشجيع الشباب نحو عالم المقاولاتية وتحفيز البطالين على إنشاء مؤسسات مصغرة في إطار مختلف أجهزة الدعم… وغرس هذه لثقافة في الوسط الجامعي وهيئات التكوين المهني “يبدو أن الوزير قد رأى بأم عينيه الاستثمار الضعيف جدا في مجال “لونساج” و”تشغيل الشباب” على عكس الولايات المجاورة فقط مثل سطيف، بجاية وبرج بوعريريج، فباستثناء بعض المؤسسات المصغرة والتي لا تفي بالغرض فإن باتنة لا تنتج شيئا وتمثل سوقا فقط لمنتجات الولايات المذكورة فمجرد أن تدخل أي محل مواد غذائية تجد كل أنواع “القاطو” سطايفية وكل منتجات الحليب بجاوية، في حين محلات الأجهزة الكهرومنزلية وقطع غيارها “برايجية” أم “لاكانكيري” معظمها سطايفي ناهيك عن الكثير من المنتجات الأخرى المصنعة من قبل تعاونيات الشباب التي استفادت من البحبوحة المالية واستغلتها أحسن استغلال بينما في باتنة وجهت أغلب القروض الموجهة لانشاء المؤسسات الصغيرة التي يمكنها الانتاج لاقتناء شاحنات “الهاربين”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق