إقتصاد

باخرة ” قسنطينة” لا تزال قابعة بميناء أنفيرس

في انتظار موافقة البنك من أجل استكمال دفع المستحقات للمتعامل

صرح المدير العام للمجمع الجزائري للنقل البحري /غاتما/ الذي يضم الشركة الوطنية للملاحة البحرية شمال والشركة الوطنية للملاحة البحرية ميد، اسماعيل العربي غمري، نهاية الأسبوع الماضي، بالجزائر العاصمة، أن باخرة نقل السلع “قسنطينة” التابعة للشركة الوطنية للملاحة البحرية شمال لا تزال قابعة منذ 22 ديسمبر بميناء أنفيرس ببلجيكا.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أكد السيد غمري أن سبب توقف الباخرة يعود الى المطالبة بمستحقات بحرية يتم حاليا تسديدها عن طريق الدائرة البنكية العمومية.

كما أوضح ذات المسؤول أن هذه الباخرة حجزت منذ 22 ديسمبر من طرف السلطات البحرية البلجيكية على مستوى ميناء أنفيرس الى غاية دفع المستحقات من طرف الشركة الوطنية للملاحة البحرية لممون بالزيوت.

وأشار السيد غمري أن “الأمر يتعلق بممارسة تطبق على الشركات البحرية في العالم والتي يجب عليها دفع مستحقات لدى ميناء أجنبي أو ممون في حدود كيفيات الدفع” مضيفا أن الباخرة “قسنطينة” ستغادر الميناء البلجيكي بمجرد دفع المستحقات حسب الاجراءات البنكية المعمول بها، مبرزا أن اجراءات التسديد قد تمت مباشرتها فور الاعلان عن الاحتجاز الذي لم تتلق كنان شمال بخصوصه اي اشعار مسبق.

واضاف ذات المسؤول يقول أن “الاجراءات البنكية تعتبر ادارية وبطيئة بعض الشيء بالنظر الى الظرف الحالي ونحن ننتظر موافقة البنك من أجل استكمال دفع المستحقات للمتعامل الاقتصادي الأجنبي”.

من جهة أخرى، لم يعط المسؤول الأول عن الشركة تقديرا بخصوص “الخسارة الحقيقية” لهذا المجمع العمومي نتيجة هذا التوقف.

ويذكر أن هذه الباخرة تقل جميع أنواع البضائع حسب زبائن الشركة البحرية الوطنية وهي ترسو بعدة موانئ وطنية مثل ميناء الجزائر العاصمة ووهران وعنابة.

وفيما يتعلق بالباخرة الثانية ” تيتري” المتوقفة بميناء مارسيليا بفرنسا، أشار السيد غمري الى أنه أعيد تشغيلها مؤخرا بعد توقف دام 21 يوما على مستوى الميناء الفرنسي.

وحسب نفس المسؤول فإن “هذا التوقف جاء نتيجة سلسلة من التعطل التقني وأشغال التصليح عقب مشاكل تقنية متتالية” مضيفا أن أشغال التصليح عرفت تأخرا بعد احتفالات نهاية السنة التي نجم عنها نقص في عدد الموظفين على مستوى الميناء الفرنسي وورشات التصليح من أجل التكفل بالسفينة.

يذكر أن الباخرة خرجت يوم 10 جانفي عقب انتهاء الأشغال وتقوم حاليا بعملية تجارية بميناء بجاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق