دولي

بايدن يدعو الغرب إلى تشكيل تحالف ضد الصين

تستهدف منافسة مبادرة الحزام والطريق الصينية

تبنى قادة مجموعة السبع الذين يسعون لمنافسة الصين خطة لدعم البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط في بناء بنية تحتية أفضل. وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه يريد أن تكون الخطة المدعومة من الولايات المتحدة بديلاً عالي الجودة لبرنامج صيني مشابه. وساعدت مبادرة الحزام والطريق الصينية في تمويل القطارات والطرق والموانئ في العديد من البلدان.

وأعلن البيت الأبيض، أمس السبت، إقرار مجموعة السبع مبادرة عالمية جديدة، لمساعدة الدول متدنية الدخل على بناء بنية تحتية ذات معايير عالية، في محاولة لمنافسة مبادرة “الحزام والطريق” الصينية الضخمة.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض، إن “الرئيس جو بايدن التقى بقادة مجموعة السبع، لمناقشة المنافسة الاستراتيجية مع الصين، والالتزام باتخاذ إجراءات ملموسة للمساعدة في تلبية الاحتياجات الهائلة للبنية التحتية في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل”.

وكشف البيان، أن قادة المجموعة “وافقوا على إطلاق مبادرة “بناء أفضل للعالم”، وهي شراكة لبناء بنية تحتية ذات معايير عالية، تقودها البلاد الكبرى، للمساعدة في تلبية ما يفوق 40 تريليون دولار من احتياجات البنية التحتية في العالم النامي”.

وأضاف: “من خلال المبادرة الجديدة، ستقوم مجموعة الدول السبع والشركاء الآخرون ذوو التفكير المماثل، بالتنسيق لتمويل رأس مال القطاع الخاص، للاستثمار في مجالات المناخ والصحة والأمن الصحي والتكنولوجيا الرقمية والمساواة، بدعم من مؤسسات تمويل التنمية”.

وقال مسؤول أميركي كبير إن “المسألة لا تتعلق بالضغط على الدول للاختيار بين الولايات المتحدة والصين، بل بطرح رؤية أخرى ونهج آخر”. وأضاف المسؤول الذي تحدث إلى الصحافيين، وفقاً ولكالة “رويترز”، أن الولايات المتحدة ستسعى أيضاً لدفع الزعماء الآخرين بمجموعة السبع لاتخاذ “إجراء ملموس فيما يتعلق بالعمل بالسخرة” في الصين ولإدراج انتقاد لبكين في بيانهم الختامي. وأضاف أن مبادرة “بناء أفضل للعالم” هي مبادرة بنية تحتية عالمية جديدة طموحة مع شركائنا في مجموعة السبع لن تكون مجرد بديل وحسب عن مبادرة الحزام والطريق”.

ومبادرة الحزام والطريق الصينية مشروع بنية تحتية يتكلف تريليونات الدولارات أطلقه الرئيس شي جين بينغ عام 2013 ويشمل مبادرات تنمية واستثمار تمتد من آسيا إلى أوروبا وما وراءها.

ووقعت أكثر من 100 دولة اتفاقات مع الصين للتعاون في مشروعات تتصل بالمبادرة، مثل مد خطوط سكك حديدية وإقامة موانئ وطرق سريعة وغيرها من مشروعات البنى التحتية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.